اليوم: الاربعاء    الموافق: 08/12/2021    الساعة: 04:42 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
'بقايا'.. عرض فني لـ40 فنانا غزيا برام الله
تاريخ ووقت الإضافة:
10/05/2014 [ 17:54 ]
'بقايا'.. عرض فني لـ40 فنانا غزيا برام الله
بقلم: س .ر

رام الله - دولة فلسطين -عرض 40 فنانا من قطاع غزة، مساء اليوم السبت، أعمالهم الفنية ضمن معرض 'بقايا'، في 'باديكو هاس' بمدينة رام الله، في مسعى لترويج أعمالهم الفنية على المستوى المحلي والدولي.

ويهدف المعرض الذي نظم من قبل المعرض شركة باديكو القابضة، وصندوق رعاية الفنانين المتقاعدين (Artist Pension Trust)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، والمعهد الفرنسي في القدس، إلى دعم فناني قطاع غزة وترويج أعمالهم الفنية على المستوى الدولي، وإتاحة الفرصة للفنانين كي يبدعوا أعمالا فنية تقوم فكرتها على العودة بالذاكرة إلى الوراء، لاستكشاف معالم الماضي، والذكريات، إضافة إلى إبراز أهمية التوثيق وأثره على الواقع الثقافي الفلسطيني الحالي.

وأوضح القائمون على المعرض أنهم يسعون إلى تمتين الروابط بين الفنانين والمؤسسات الثقافية في فلسطين من خلال تنفيذ المشاريع المشتركة.

وقال وزير الثقافة أنور أبو عيشة، 'كنا نتمنى وجود كافة الفنانين الغزين المشاركين في المعرض بيننا اليوم، إلا أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي لم تعط تصاريح سوى لـ13 فنانا غزيا للحضور للمعرض، في حين منع الآخرون من مشاركتنا هذا الحفل'.

وأكد دعم الوزارة للفنانين والمبدعين الفلسطينيين أينما كانوا متواجدين في الضفة الغربية والقدس أو قطاع غزة، بكافة السبل المتوفرة لدى الوزارة، ليصلوا إلى العالمية'.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لباديكو القابضة سمير حليلة: 'إن لدينا، كشركة فلسطينية، شعوراً عميقاً بالمسؤولية لدعم الفنانين الفلسطينيين بشكل عام، وفناني قطاع غزة على نحو خاص، وذلك من أجل الارتقاء بالحس الثقافي والفني في فلسطين، وتعزيز الحضور الدولي للفنانين، ودعم مشاركاتهم وأعمالهم الفنية بما يمكنهم من الانخراط في المجتمع الدولي'.

وأضاف أن هذا التعاون هو مجرد بداية سيعقبها العديد من المبادرات الفنية مع كافة الجهات التي تعي أهمية العمل الفني باعتباره عاملا أساسيا من عوامل ازدهار وتطور القطاع الثقافي الفلسطيني.

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة صندوق رعاية الفنانين المتقاعدين، العضو المؤسس في الصندوق (APT)، ومقره نيويورك، موتي شنبيرغ 'نسعى من خلال هذه المبادرة إلى تسليط الضوء على الوضع الحالي في قطاع غزة، إضافة إلى الترويج لهؤلاء الفنانين في الوسط الفني الدولي وهو ما سيكسبهم الاهتمام والتقدير الذي يستحقونه'.

وأضاف: 'نتشوق إلى العمل مع فنانين فلسطينيين، كما نؤمن بأن مؤسستنا ستوفر لهؤلاء الفنانين مصدر دخل يضمن لهم مستقبلهم'.

من ناحيتها، قالت مديرة صندوق دبي المنبثق عن صندوق رعاية الفنانين المتقاعدين، ديما أبو غزالة، إن الصندوق مؤسسة دولية تقدم ضمانا ماليا على المدى الطويل والقصير الأجل للفنانين المعاصرين، وتروج لأعمالهم الفنية عالميا.

وأضافت 'نعمل مع القطاع الخاص والمؤسسات في فلسطين لدعم الفنانين الفلسطينيين في قطاع غزة، ولاحقا في الضفة الغربية، حيث سيتم لاحقا اختيار عدد من الفنانين الفلسطينيين للانخراط في الصندوق الذي يقوم بترويج أعمال كافة الفنانين المندرجين تحت اسمه'.

وأوضحت أن صندوق دبي أحد صناديق رعاية الفنانين المتقاعدين التسعة حول العالم، ويسعى صندوق دبي لتوحيد 120 فنانا من شمال إفريقيا والشرق الأوسط وشرق أوروبا تحت اسمه، ما يعود بالنفع لكافة الفنانين ومنهم الفلسطينيون.

من جهته، أشار الممثل الخاص لمدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي فرودي مورنغ، إلى أن البرنامج (UNDP) يعتبر الثقافة ركيزة أساسية لعملية التنمية خاصة في فلسطين.

وأضاف إن 'برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لمساعدة الشعب الفلسطيني ينظم سنوياً ومنذ العام 2001، معرضا فنيا ومزادا علنيا للأعمال الفنية، وقد بيع خلال هذه المعارض السنوية أكثر من 250 لوحة فنية، وتم جمع حوالي 200,000 دولار أميركي، تذهب ريعها للفنانين'.

وقال مورنغ 'إن هذا المعرض يدل على التزام الـUNDP واهتمامه بدعم الفنون والتعاون الثقافي'، مؤكدا أن 'فناني قطاع غزة المشاركين في المعرض هم خير شهادة على عنفوان الروح الإنسانية وصمودها، والإرادة الصلبة التي تنتصر على التحديات، وتعيد بناء الحياة'.

بدوره، قال الفنان شريف سرحان أحد المشاركين في المعرض 'إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي بفرضها الحصار على القطاع حاصرت كذلك الفنانين هناك بمنعنا من الخروج والمشاركة في المعارض'.

وأضاف أننا لم نعد نتواصل مع العالم إلا من خلال الإنترنت ووسائل الإعلام المجتمعي، وبذلك لم نستطع بين لوحاتنا الفنية للخارج، وهذا المعرض جاء في وقته.

من جانبها، قالت مديرة مشروع 'هاربر' المتخصص في دعم ومساندة المواهب الناشئة في المنطقة، منسقة المعرض الفنانة الفلسطينية الأميركية ياسمين شرابي المقيمة في البحرين، 'إنه لمن دواعي سروري أن أمنح فرصة تنظيم هذا المعرض الذي لا يدعم مجموعة من الفنانين الموهوبين فقط، بل ويدعم المشهد الفني الفلسطيني بشكل عام'.

وأضافت 'كانت زيارتي إلى فلسطين مؤخرا مفيدة لي في اختيار فكرة هذا المعرض، وتقييم الواقع الفني والثقافي الفلسطيني، وهناك حاجة ليس فقط للتعريف بالمواهب غير المعروفة للعالم، بل ومنح الفنانين فرصة تبني فكرة وثيقة الصلة بوضعهم الحالي'.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/الجزائر-دولة فلسطين- قال حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري إن زيارة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، تأكيد على موقف الجزائر الداعم للقضية الفلسطينية وإصرارها على مواصلة دعم كفاح الشعب الفلسطيني وتمسكه بثوابته، حتى إقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس.
تصويت
القائمة البريدية