اليوم: الخميس    الموافق: 02/12/2021    الساعة: 08:58 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
مصادر إسرائيلية: العلاقات مع أمريكا لم تشهد هذا التراجع منذ عهد شامير
تاريخ ووقت الإضافة:
11/05/2014 [ 08:05 ]
مصادر إسرائيلية: العلاقات مع أمريكا لم تشهد هذا التراجع منذ عهد شامير

دولة فلسطين - تناول المحلل العسكري لصحيفة "هآرتس" عاموس هارئيل العلاقات الأمريكية الاسرائيلية، معتبرا أنها تشهد تراجعا لم تشهده منذ عهد شامير كرئيس للحكومة الاسرائيلية بداية التسعينات، كذلك تناول موقع صحيفة "معاريف" اليوم الاحد هذا الموضوع والذي ربطه بأزمة أوكرانيا.

المحلل العسكري الذي ربط بين التصريحات الصادرة عن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري والتي قال فيها إن اسرائيل سوف تتحول لدولة فصل عنصري حال فشلت المفاوضات، وكذلك تصريحات المبعوث الخاص للمفاوضات مارتين انديك والتي قال فيها "ان استمرار الاستيطان ساهم في انهيار العملية السلمية في المنطقة"، كذلك ما تقوم بنشره مجلة "نيوزويك" الأمريكية حول النشاط التجسسي الاسرائيلي في الولايات المتحدة، والتي نفتها اسرائيل على لسان وزير الخارجية ليبرمان وكذلك وزير الشؤون الاستراتيجية يوفال شتاينتس.

هذا الربط بين التصريحات وبين النشر في هذا التوقيت بالذات بعد انهيار عملية السلام وكذلك ما نشره موقع "معاريف" عن الغضب الأمريكي من موقف اسرائيل من الأزمة الاوكرانية، وغياب سفير اسرائيل في الأمم المتحدة أثناء التصويت على قرار بخصوص الأزمة، كل ذلك يؤكد أن العلاقات مع الادارة الأمريكية لم تشهد مثل هذا التراجع منذ كان اسحق شامير رئيس للحكومة الاسرائيلية بداية التسعينات.

وقد ربط أيضا المحلل العسكري لصحيفة "هآرتس" بين كل ما ذكر وموقف الرئيس الأمريكي باراك أوباما المتمثل بعدم الثقة برئيس وزراء اسرائيل نتنياهو، خاصة للتصريحات التي كانت تصدر عن وزراء حكومة نتنياهو وبالذات تصريحات وزير الجيش يعلون ضد وزير الخارجية كيري، والتي كانت تهدف لاجهاض الجهود التي كان يبذلها للتوصل الى سلام في المنطقة، وبدا واضحا موقف الرئيس الأمريكي بعد انهيار المفاوضات بأنه لا يثق برئيس وزراء اسرائيل نتنياهو.

يشار إلى أن الأزمة التي نشبت بين حكومة شامير والادارة الأمريكية في التسعينات وبعد مؤتمر مدريد للسلام، ودفعت الادارة الأمريكية في حينه لتجميد الضمانات المالية للحكومة الاسرائيلية، وكذلك تجميد لبعض جوانب الدعم العسكري والمالي، وتدخلت في حينه بشكل علني في الشأن الاسرائيلي الداخلي والانتخابات، والتي فاز فيها وبناء على رغبة أمريكية علنية حزب "العمل" بزعامة اسحق رابين، والذي شكل حكومة ووقع مع الجانب الفلسطيني على اتفاقية السلام.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله-دولة فلسطين-واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اعتداءاتهم ضد أبناء شعبنا وممتلكاتهم ومقدساتهم.
تصويت
القائمة البريدية