اليوم: الاحد    الموافق: 25/08/2019    الساعة: 12:09 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الحرية والعدالة الإنسانية (حملة التضامن ومطالبة إطلاق سراح جورج عبد الله )
تاريخ ووقت الإضافة:
11/06/2019 [ 18:30 ]
الحرية والعدالة الإنسانية (حملة التضامن ومطالبة إطلاق سراح جورج عبد الله )
بقلم: عمران الخطيب

القدس عاصمة فلسطين-  الخطوة التي اقدم عليها اللواء عباس ابراهيم في الإفراج عن السيد نزار زكا من السجون الإيرانية،بعد سلسلة من الإتصالات واللقاءات مع الجانب الإيراني..

ويستحق اللواء عباس إبراهيم،كل التقدير والاحترام على هذه الجهود المبذولة في عودة مواطن لبناني إلى أهله ووطنه، وبصراحة هذا عمل أخلاقي وإنساني بامتياز،وليس المرأة الأولى ، فقد عرف العالم بالجهود التي بذلها هذا الجنرال خلال سلسلة الأعمال الإرهابية التي حصدت الأرواح البريئة خلال العدوان الإرهابي على سوريا حيث تم إيصال كافة العناصر الإرهابية من مختلف بقاع الأرض من أجل تدمير سوريا وتفكيك مؤسسات الدولة السورية ،

حيث تواصل الإرهاب المنظم بكل الوسائل وبدعم وتمويل مالي وسياسي مشترك من إسرائيل وبعض من يدعون الإسلام ومن وبدعم من الإدارة الأمريكية ومن سلسلة من النظم الوظيفية والقائمة طويلة لم يكتفوا في القتل والمتفجرات والدبح كما تذبح الخرفان وتدمير المؤسسات التعليمية والتربوية والمستشفيات وحتى الاعتداء على دور العبادة، ولم يكتفوا بتلك الجرائم والإرهاب،بل جرى اغتنام ما يحدث من ترويع وتهجير للمواطنين السوريين إلى جريمة أخرى تضاف،وهي تجارة واختطاف المواطنين من كل الجنسيات المتاحة،

وقد شاهدنا في تلك الفترة التحركات والاتصالات والوسطاء التي بذلها هذا الجنرال عباس ابراهيم في عمليات المفاوضات والمقايضة من أجل إطلاق سراح المخطوفين من المواطنين من مختلف الجنسيات، وقد نجاح بذلك في إعادة الحياة والبسمة على بيوت العديد من الأسر في العديد من المناطق

وقد تعرض إلى المخاطر والتحديات في سبيل الإبقاء على حياة هولاء الأبرياء من تعرضوا إلى الاختطاف،وهذا قبل أن يكون واجب وطني،فهو عمل إنساني وأخلاقي بامتياز،

وانطلاقا من كل هذه الجهود فإننا نتطلع إلى قيام الدولة اللبنانية وعلى كافة الأصعدة والمستويات ان تعمل بكل جهد في إطلاق سراح المناضل والإنسان جورج عبد الله من السجون الفرنسية خاصة مع مرور سنوات على انتهاء فترة الحكم الذي اقره القضاء الفرنسي،

وهذا يتتطلب تدخل من وزارة الخارجية ووزارة العدل وكافة المؤسسات المعنية في دولة اللبنانية ،مطالبات الدولة الفرنسية في إطلاق سراح المواطن اللبناني جورج عبد الله من السجون الفرنسية،حيث لم يعد من مبرر في استمرار حجزة بعد انتهاء فترة الحكم

لذلك نتطلع إلى الجنرال عباس ابراهيم أحد رجالات الدولة اللبنانية بذل الجهد في هذا العمل الإنساني والأخلاقي والوطني في إعادة المواطن اللبناني جورج عبد الله إلى لبنان

ودمتم سالمين ومعا وسويا من أجل حرية المناضل جورج عبد الله

[email protected]

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
110%
محمود ابو الهيجاء*
الله وترامب والحروب!
عمر حلمي الغول
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله- دولة فلسطين- يتوجه غدا الأحد، حوالي 1310000 طالب وطالبة إلى مدارسهم في كافة أرجاء الوطن، منهم قرابة 854.390 في المدارس الحكومية، وقرابة 150 ألفا في المدارس الخاصة، والبقية في مدارس وكالة الغوث.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية