اليوم: الثلاثاء    الموافق: 18/06/2019    الساعة: 05:30 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
جنيف: اشتية يؤكد أهمية دعم الصليب الأحمر للموقف الفلسطيني الرافض لقرصنة اسرائيل لأموال "المقاصة"
تاريخ ووقت الإضافة:
12/06/2019 [ 12:36 ]
جنيف: اشتية يؤكد أهمية دعم الصليب الأحمر للموقف الفلسطيني الرافض لقرصنة اسرائيل لأموال "المقاصة"

القدس عاصمة فلسطين/جنيف -دولة فلسطين- قال رئيس الوزراء محمد اشتية "إن الصليب الأحمر كمؤسسة دولية تعنى بقضايا الأسرى يجب أن يكون لها دور في دعم الموقف الفلسطيني الرافض لقرصنة إسرائيل للأموال الفلسطينية، واقتطاع قيمة المساعدات المقدمة لأسر الشهداء والاسرى من عائدات الضرائب الفلسطينية بحجة دعم وتمويل الإرهاب".

جاءت تصريحات رئيس الوزراء خلال لقائه اليوم الثلاثاء، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورر، في مقر اللجنة بمدينة جنيف السويسرية، بحضور سفير فلسطين لدى سويسرا ابراهيم خريشة، وذلك على هامش مشاركته في فعاليات الذكرى المئوية لإنشاء منظمة العمل الدولية.

كما شكر الصليب الأحمر على جهوده في مراقبة وتحسين الظروف الانسانية التي يعيشها الاسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال، وكذلك ترتيب زيارات الأهالي لهم.

وقال اشتية "إن الصليب الأحمر هو الضمير العالمي الذي يقوم بدور اخلاقي في تخفيف معاناة الاسرى، مؤكدا أن دورهم في فلسطين له أهمية كبيرة كونها تعيش تحت آخر احتلال كولونيالي في العصر الحديث، وقضية الأسرى قضية وطنية تمس مشاعر كل فلسطيني، فكل عائلة عاشت من خلال أفرادها أو اقربائهم تجربة الأسر، التي خاضها مليون فلسطيني منذ عام 1967".

وأوضح أن امتناع الحكومة عن استلام أموال المقاصة المنقوصة، رغم الأزمة المالية الخانقة وعدم القدرة على دفع رواتب الموظفين كاملة، لها أسباب قانونية وسياسية، موضحا أن استلامها هو موافقة ضمنية على ادانة الأسرى والشهداء بالإرهاب، وكذلك فتح الباب لملاحقة الحكومة والبنوك قانونيا بتمويل الإرهاب ايضا.

من جانبه، أكد ماورر أن الصليب الأحمر يقدم أفضل ما لديه في الأراضي الفلسطينية وفق ما نصت عليه المواثيق والمعاهدات الدولية مع الإيمان بضرورة الوصول إلى حل الدولتين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/الخليل-دولة فلسطين- جويد التميمي-رغم مرور 89 عاما على إعدام أبطال "ثورة البراق" عطا الزير، ومحمد جمجوم، وهما من مدينة الخليل، وفؤاد حجازي من مدينة صفد داخل أراضي الـ48، في سجن القلعة بمدينة عكا من قبل قوات الانتداب البريطاني، إلا أن ذكرى اعدام هذه الكوكبة لا زالت حاضرة في قلوب كافة أبناء الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية