اليوم: الثلاثاء    الموافق: 12/11/2019    الساعة: 01:09 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
انطلاق فعاليات ملتقى فلسطين الثاني للرواية العربية
تاريخ ووقت الإضافة:
09/07/2019 [ 05:32 ]
انطلاق فعاليات ملتقى فلسطين الثاني للرواية العربية
بقلم: س . ز

القدس عاصمة فلسطين/رام الله - دولة فلسطين- انطلقت مساء الاثنين، أعمال ملتقى فلسطين الثاني للرواية العربية، وذلك في المسرح البلدي في مبنى بلدية رام الله، بحضور رئيس الوزراء محمد اشتية، ووزير الثقافة عاطف أبو سيف، وحشد كبير من المبدعين الفلسطينيين والعرب.

ويعقد الملتقى برعاية وزارة الثقافة، وكان من المفترض أن يحضره 35 مبدعاً وناشراً عربيا، عدا عن الفلسطينيين، لكن الاحتلال لم يسمح سوى لعشرة منهم بالحضور.

وقال أبو سيف في حفل الافتتاح: يتزامن الافتتاح مع ذكرى اغتيال قلم فلسطين غسان كنفاني، لنقول لغسان إن القضية باقية، فنحن نمتلك الحكاية منذ وطئت قدم الكنعاني الأول أرض فلسطين، وما زلنا نحمل ذات الحلم لنحافظ على المستقبل، ففلسطين تستحق مساحة كبيرة في الرواية العربية.

وأضاف: دأبت سلطات الاحتلال على محاربة الفعاليات الثقافية، لذا فقد منعت الكثيرين منهم من الحضور عبر عدم إصدار التصاريح اللازمة لهم، وحتى أولئك الذين سمح لهم بالدخول قد تم التحقيق مع بعضهم.

من جهته، قال رئيس الوزراء إن المعركة مع الاحتلال ثقافية قبل أن تكون سياسية وجغرافية، مرحبا بالروائيين العرب ضيوف الملتقى، وكذلك بالهامات الأدبية الفلسطينية المشاركة بالحدث، شاكرا جهد وزير الثقافة لإحداث هذا التراكم الثقافي من خلال فعاليات الملتقى.

وأضاف اشتية: أتمنى على وزير الثقافة أن يجعل تاريخ استشهاد غسان كنفاني يوما للرواية الفلسطينية، فكل فلسطيني رواية قائمة بذاتها.

بعد ذلك قدمت فرقة جامعة الاستقلال للفنون الشعبية عرضاً فنياً اختتمت به فقرات حفل الافتتاح.

وعلى المسرح البلدي أيضاً، أقيمت الندوة الأولى في الملتقى، وكانت بعنوان: "الكتابة عن فلسطين، تأصيل الرواية في مواجهة الآخر"، وأدارها الروائي أحمد حرب من فلسطين، وشاركت فيها الروائية العراقية إنعام كجه جي، والروائي العراقي جنان قاسم حلاوي، والروائي الفلسطيني يحيى يخلف.

وستستمر أعمال الملتقى حتى الـ 12 من هذا الشهر، وسيقيم ندواته في رام الله، وبيت لحم، وطولكرم، ويستضيف روائيين وناشرين من فلسطين، والعراق، وسوريا، والأردن، ومصر، والسودان، والجزائر، وعُمان، والمغرب، وتونس، والكويت، واليمن، وليبيا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
ياسر عرفات "أبو عمار"الزعيم الخالد في ذاكرتنا وفكرنا
د.وسيم وني مدير مركز رؤية للدراسات والأبحاث في لبنان
في ذكراه
محمود ابو الهيجاء - رئيس تحرير جريدة الحياة الجديدة
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين- عماد فريج-تمام الساعة الخامسة من صباح يوم الجمعة التاسع والعشرين من تشرين أول 2004، مروحيتان أردنيتان تحطان في مقر المقاطعة بمدينة رام الله، ليبدأ الفصل الأخير من حياة الرئيس ياسر عرفات، الذي أفنى حياته في النضال من أجل حرية وطنه وشعبه من الاحتلال.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية