اليوم: الثلاثاء    الموافق: 23/07/2019    الساعة: 16:26 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
برغوث : حتى لانساهم في ترويج بضاعة الاحتلال الفاسدة !
تاريخ ووقت الإضافة:
09/07/2019 [ 08:03 ]
برغوث : حتى لانساهم في ترويج بضاعة الاحتلال الفاسدة !

 

القدس عاصمة فلسطين /رام الله - دولة فلسطين -قال الاعلامي احمد برغوث مدير موقع دولة فلسطين الاليكتروني ، ان ما تقوم به بعض المواقع الاخبارية المحلية ، من اعادة نشر اخبار او معلومات مصادرها صحافة واعلام عبري ، يساهم بشكل فعال في إيصال رسالة الاحتلال وتحقيق اهدافه المعادية لشعبنا وقضيته .

وأضاف برغوث ، أن الاحتلال يسعى دائما لنشر اكاذيب ، ومعلومات لا علاقة لها بالحقيقة بهدف التأثير على الرأي العام الفلسطيني بشكل خاص والعربي عموما ،خاصة بعد المواقف البطولية التي أظهرتها القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس ، وإفشالها للمؤامرات الامريكية الرامية لتصفية القضية الفلسطينية ، وهذا امر متوقع من الاحتلال واعلامه ، ولكن الغير طبيعي وغيرمتوقع أن تتلقف مواقع اعلامية فلسطينية تلك الاخبار المزعومة ،وتعيد نشرها وكأنها حقائق .

وأكد برغوث ، أن ذلك يساهم في ايصال رسالة الاحتلال ومساعدته في تحقيق اهدافه - اذا كان بقصد - ، وإن لم يكن ، فهو يعتبر نوع من الخطأ الخطير الذي يجب تداركه فورا ، والكف عن نشر أخبار يسعى الاحتلال لترويجها لاضعاف الروح العنوية العالية لدى أبناء شعبنا ، والتشكيك في قدرة القيادة على مواصلة الصمود والتحدي .

ولفت الى أنه من المعيب اعتماد وسائل اعلام الاعداء ، كمصادر اخبارية موثوقة ، خاصة في ظروف المواجهة ، وسعي الاحتلال وبكل الوسائل لمحاربة شعبنا والتشكيك في مصداقية وعدالة قضيته .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/غزة- دولة فلسطين-نور أبو عيشة: لم تتخيل السيدة نهلة أبو دقة، أنها ستعود للمقاعد الدراسية وقد بلغت 48 من عمرها، فخلال عام مضى، كانت تخرج كل صباح في طريقها إلى المدرسة، وهي متشبّثة بيد ابنتها الطالبة زهور أبو سمحان (18 عاما).
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية