اليوم: الاثنين    الموافق: 14/10/2019    الساعة: 06:22 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
اعتقال (٦٠٠٠)طفل خلال انتفاضة القدس. ثلثهم من القدس
جريمة استدعاء اطفال القدس وخاصة (عليان وعبيد) للتحقيق يجب ان لا تمر مرور الكرام
تاريخ ووقت الإضافة:
02/08/2019 [ 07:49 ]
جريمة استدعاء اطفال القدس وخاصة (عليان وعبيد) للتحقيق يجب ان لا تمر مرور الكرام

القدس عاصمة فلسطين/ غزة - دولة فسطين-كتب عبد الناصر فروانة على صفحته عبر "الفيسبوك": ان الأطفال الفلسطينيين، ذكورا واناثا، هم هدف للاحتلال، وان اعتقالهم يندرج في سياق ممارسة دائمة و سياسة ممنهجة تستهدف الطفل الفلسطيني واسرته. ومطلوب اعادة النظر بادوات فعلنا، و الضغط اكثر على المؤسسات الدولية لدفعها نحو التحرك والزام الاحتلال باحترام الاتفاقيات الدولية في تعامله مع الاطفال. وخاصة اطفال القدس الذين يتعرضون لابشع صنوف القمع و التعذيب والعقاب الجماعي.

ان سلطات الاحتلال اعتقلت نحو (٦٠٠٠) طفل منذ اندلاع انتفاضة القدس في أكتوبر 2015، وان ثلثهم، اي قرابة الفي طفل، كانوا من القدس. دون مراعاة لصغر سنهم وبراءة طفولتهم، ودون توفير الحد الأدنى من احتياجاتهم الإنسانية، ودون احترام المواثيق والاتفاقيات الدولية ذات الصلة بهم.

والاخطر أنه وخلال السنوات الأربع الأخيرة ناقش وأقر الكنيست الإسرائيلي (البرلمان) عدة قوانين تهدف إلى تسهيل اجراءات اعتقال الاطفال وتشديد العقوبات بحقهم مثل: قانون محاكمة الأطفال دون سن 14 عاماً، قانون تشديد عقوبة الحد الأدنى على راشقي الحجارة في القدس، قانون رفع الأحكام بحق الأطفال راشقي الحجارة.

تخطئ دولة الاحتلال الإسرائيلي إن اعتقدت أن تحقيق أمنها واستقرارها، وضمان سلامة مواطنيها سوف يتأتى عبر اعتقالها للمواطنين العُزل. أو أن استهدافها للأطفال واجراءاتها القمعية بحقهم سوف يستأصل روح المقاومة لديهم ويحميها من خطر ما بعد بلوغهم. فالأمن والاستقرار لن يتحقق إلا بإنهاء الاحتلال.

عبد الناصر عوني فروانة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين- يصادف اليوم الإثنين، الرابع عشر من تشرين أول، الذكرى الـ66 لمذبحة قبية (19كم شمال غرب رام الله)، التي نفذتها العصابات الصهيونية، واستشهد فيها سبعة وستون مواطنا وجرح العشرات، وقصفت ونسفت عشرات المنازل.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية