اليوم: السبت    الموافق: 21/09/2019    الساعة: 07:39 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
عائلة غزّية تناشد القلوب الرحيمة بتوفير أبسط مقومات الحياة
تاريخ ووقت الإضافة:
02/09/2019 [ 14:29 ]
عائلة غزّية تناشد القلوب الرحيمة بتوفير أبسط مقومات الحياة

القدس عاصمة فلسطين/غزة - دولة فلسطين-كثيرةٌ هي الأمهات اللاوتي  يبكين عجزهن ومعاناة صغارهن، دون أن يجدن من يمد إليهن يد العون والمساعدة ،

ليست مبالغة أو تهويل، وليست محاولة لاستدرار العطف لكنها عائلة عايشت الفقرٌ، بل هي أم فلسطينية تشكو الفقر، وتعاني ضيق ذات اليد، بعد مرض زوجها ، في ظل قلة المؤسسات التي تهتم بالأسر المستورة.

مواطنة متزوجة منذ سنوات عايشت أشد ظروف الفقر وذلك بعد مرض زوجها وتعطله عن العمل ، وباتت الأم هي المعيل للأسرة الكبيرة المكونة من عدة  أفراد.

وتقول الام وتكاد الدموع تتساقط من عينيها" إنها تعيش مع أولادها  وزوجها مضيفةً أنه تراكم عليهم الديون وأصبحت المحلات التجارية لا تتعاطى معها  نظراً لعدم مقدرة زوجها سداد الديون وبالتالي  عدم مقدرته على توفير الطعام لأسرتها ".

وأوضحت أن منزلها  الذي تعيش فيه وسط قطاع غزة  مع أولادها  قديم جدا الأمر الذي يهدد حياة أسرتها ، حيث ناشدت القلوب الرحيمة بتوفير ما يمكنها من العيش بكرامة أسوة بباقي المواطنين. 

وأضافت: "لا أستطيع توفير مستلزمات واحتياجات أولادي، ولا لقمة العيش لاولادي الذين بعضا منهم متزوجين "، 

وخاطبت الام الفقيرة " السيد الرئيس والقلوب الرحيمة وأهل الخير ، بمساعدتها مادياً وتوفير متطلبات اسرتها من طعام ومستلزمات أخرى وكذلك  فرصة عمل لزوجها المريض.

كثيرٌ من الروايات التي عايشها سكان قطاع غزة، وقاسوا آلامها، وقبضوا على جمر نارها، هي حقيقة مرة لا تحتمل الكذب، وواقع مؤسف لا يقوى أحدٌ على تحمله،فقرٌ مخيف في حقيقته ومحزن في مظاهره. السؤال هل من مستجيب لهذه الأم المتعففة ؟

للتواصل / 0594042780

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله - دولة فلسطين- هذه فعلاً الأيام الأولى لمحاولة فهم أي حكومة يمكن أن تنتج عن تعقيدات الانتخابات الإسرائيلية التي تولد الصداع. لم نحصل حتى على النتائج النهائية بعد. لكن النتيجة التي يدّعي الجميع أنهم يريدون تجنبها بدأت تلوح في الأفق.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية