اليوم: السبت    الموافق: 21/09/2019    الساعة: 07:43 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
تيسير خالد : المقاومة في فلسطين ولبنان توجه ضربة لصناعة الطائرات المسيرة في اسرائيل
تاريخ ووقت الإضافة:
10/09/2019 [ 07:57 ]
تيسير خالد : المقاومة في فلسطين ولبنان توجه ضربة لصناعة الطائرات المسيرة في اسرائيل

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله-دولة فلسطين-علق تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مدونة له على مواقع التواصل الاجتماعي على اسقاط المقاومة في فلسطين ولبنان طائرات مسيرة أخذت اسرائيل تتوسع في استخدامها واعتداءاتها على دول الجوار فكتب يقول :

أعلن حزب الله صباح يوم أمس الإثنين إسقاط طائرة إسرائيلية مسيّرة في خراج بلدة رامية جنوب لبنان.وذلك أثناء عبورها الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة عام 1948 وان الطائرة اصبحت تحت سيطرته وبحوزته . جيش الاحتلال قال  أنّ المسيّرة سقطت بالفعل، لكنها سقطت خلال نشاطٍ روتيني ولا خشية من تسرّب معلومات .

وأضاف : اليوم صباحا تمكنت المقاومة الفلسطينية بدورها من اسقاط طائرة مسيرة جديدة  بينما كانت في مهمة في سماء مدينة رفح، وتمكنت من السيطرة عليها موجهة في ذلك ضربة لصناعة اسرائيلية للاستخدامات الامنية والعسكرية توفر لإسرائيل مصادر دخل مهمة  

وختم تيسير خالد مدونته قائلا : للعلم فقط تعتبر إسرائيل أكبر مصدر للطائرات المسيرة في العالم فحجم صادراتها منها يشكل 10 بالمئة من الصادرات الأمنية الإسرائيلية وكانت قد صدرت خلال السنوات الثماني الأخيرة طائرات مسيرة  إلى عدة دول في العالم بمبلغ إجمالي وصل إلى 4.6 مليارات دولار. طائرات اسرائيل المسيرة تتساقط كالفراشات ... هذا جيد .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله - دولة فلسطين- هذه فعلاً الأيام الأولى لمحاولة فهم أي حكومة يمكن أن تنتج عن تعقيدات الانتخابات الإسرائيلية التي تولد الصداع. لم نحصل حتى على النتائج النهائية بعد. لكن النتيجة التي يدّعي الجميع أنهم يريدون تجنبها بدأت تلوح في الأفق.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية