اليوم: السبت    الموافق: 21/09/2019    الساعة: 12:59 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
استطلاع يكشف تقدم تحالف "أزرق أبيض" على حزب "الليكود"
تاريخ ووقت الإضافة:
10/09/2019 [ 09:02 ]
استطلاع يكشف تقدم تحالف "أزرق أبيض" على حزب "الليكود"

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله - دولة فلسطين- كشف استطلاع رأي أخير للانتخابات الإسرائيلية المقررة في 17 أيلول/سبتمبر، أجرته هيئة البث الإسرائيلي "كان"، الثلاثاء، عن تقدم تحالف "أزرق أبيض"، بزعامة رئيس المعارضة بيني غانتس، على حزب "الليكود" بزعامة، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

ووفقًا للاستطلاع، الذي أجري قبل 7 أيام من الانتخابات، يحصل تحالف "أزرق أبيض" على 32 مقعدًا، مقابل 31 مقعدًا فقط لحزب "الليكود".وأضاف الاستطلاع أن ثالث أكبر حزب من حيث عدد المقاعد، هو "القائمة المشتركة" العربية، برئاسة أيمن عودة، وتحصل على 10 مقاعد.أما الأحزاب اليمينية، كتحالف "يمينا" برئاسة آيليت شاكيد، يحصل على 9 مقاعد، وفي المقابل حزب "شاس" المتدين برئاسة أرييه درعي، وحزب "يهدوت هتوراة" المتدين، برئاسة يعقوب ليتسمان يحصلان على 7 مقاعد لكل منهما.

أما الأحزاب المتبقية من كتلة المركز- يسار، فيحصل تحالف "المعسكر الديموقراطي" برئاسة نيتسان هوروفيتس على 6 مقاعد، وتحالف "العمل- جيشر" برئاسة عمير بيرتس، يحصل على 5 مقاعد، مما يجعله أكثر من أي وقت مضى قريب من نسبة الحسم.

ويظهر الاستطلاع أيضًا أن حزب "يسرائيل بيتينو"، برئاسة أفيغدور ليبرمان يحصل على 9 مقاعد.أما حزب "عوتسماة يهوديت" برئاسة ميخائيل بن اري يجتاز نسبة الحسم لأول مرة، ويحصل على 4 مقاعد بحسب الاستطلاع، مما يجعل كتلة اليمين المؤيدة لرئيس الوزراء تحصل على 58 مقعدًا في المجموع.

وفي المقابل تحصل كتلة المركز- يسار المؤيدة لبيني غانتس على 53 مقعدًا فقط.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/نابلس - دولة فلسطين- رصد تقرير الاستيطان الاسبوعي الذي يعده المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير، تطورا جديدا
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية