اليوم: الاثنين    الموافق: 21/10/2019    الساعة: 23:25 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
سوريا تدين بشدة عزم نتنياهو ضم أراض من الضفة وتعتبره انتهاكا سافرا للشرعية الدولية
تاريخ ووقت الإضافة:
11/09/2019 [ 09:47 ]
سوريا تدين بشدة عزم نتنياهو ضم أراض من الضفة وتعتبره انتهاكا سافرا للشرعية الدولية

القدس عاصمة فلسطين/دمشق -دولة فلسطين- أدانت سوريا بشدة إعلان رئيس وزراء حكومة الاحتلال عزمه ضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، مؤكدة أنه يأتي في سياق الطبيعة التوسعية للاحتلال، وخطوة جديدة في الاعتداء على حقوق الشعب الفلسطيني ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين السورية في بيان، إنها تدين بشدة إعلان نتنياهو عزمه ضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، في انتهاك سافر للشرعية الدولية وقراراتها بخصوص الوضع القانوني للأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأضافت ان إعلان نتنياهو يأتي في سياق الطبيعة التوسعية للاحتلال وخطوة جديدة في الاعتداء على حقوق الشعب الفلسطيني ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية والتي تشكل صفقة القرن أحدث تجلياتها بالتواطؤ والمشاركة الفاعلة للإدارة الأميركية التي لم تعد تخفي عداءها المستحكم للأمة العربية وتآمرها على حقوقها ومصالحها ومستقبلها.

وتابعت، إن الجمهورية العربية السورية إذ تجدد وقوفها الكامل مع الشعب الفلسطيني في نضاله لاستعادة حقوقه المشروعة وتحرير أراضيه من براثن الاحتلال وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس، فإنها تؤكد أن الوضع العربي الراهن مكن الاحتلال من المضي في عدوانه المتواصل على الأمة العربية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
التضليل الإعلامي لعبة العصر
د. وسيم وني – مدير مركز رؤية للدراسات والأبحاث في لبنان
حقيقة الواقع الحمساوي
محمود ابو الهيجاء - رئيس تحرير جريدة الحياة الجديدة
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/نابلس- دولة فلسطين- قال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان ان اسرائيل تستعين بمنظمات يمينية متطرفة وترصد مبالغ كبيرة لمحاربة حركة المقاطعة (BDS).
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية