اليوم: الثلاثاء    الموافق: 21/01/2020    الساعة: 17:45 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الشعبية: تصريحات العمادي تكشف عن دوره الخبيث والمشبوه في خدمة المصالح الصهيوأمريكية
تاريخ ووقت الإضافة:
11/09/2019 [ 17:11 ]
الشعبية: تصريحات العمادي تكشف عن دوره الخبيث والمشبوه في خدمة المصالح الصهيوأمريكية

القدس عاصمة فلسطين/رام الله - دولة فلسطين- اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن تصريحات السفير القطري محمد العمادي تكشف عن دوره الخبيث والمشبوه الذي يمارسه خدمةً للمصالح الصهيوأمريكية، والهادفة إلى تطويع المقاومة والإجهاز على القضية والحقوق الوطنية، ومحاولة للتخفيف عن الضغوط التي يتعرض لها الاحتلال جراء استمرار المقاومة.

وأضافت الجبهة أن التصريحات الأخيرة للعمادي عدا عن أنها تدخل فج في الشئون الداخلية الفلسطينية، فإنها تؤكد أن صاحبها ما هو إلا سمسار إقليمي يمارس الخداع السياسي للتغطية على تجارة مسمومة مغمسة بآلام ومعاناة شعبنا، وبأن له دور واضح في تعزيز الانقسام وتعطيل جهود المصالحة، وفي ضرب العلاقات العربية العربية.

وأكدت الجبهة أن هذه التصريحات تستهدف أيضاً حرف الأنظار عن المتسبب الرئيسي في معاناة شعبنا والحصار المفروض على القطاع، وهو الاحتلال الصهيوني.

ودعت الجبهة إلى ضرورة مقاطعة هذا الوكيل المالي للاحتلال وعدم التعامل معه، محذرة من مغبة التساوق مع برامجه السياسية والاجتماعية والاقتصادية، والتي تتقاطع مع المؤامرات والمخططات التي تستهدف شعبنا.

وختمت الجبهة بيانها مؤكدة على أنه لن يستطيع العمادي أو أي سمسار أو وكيل للعدو الصهيوني أن يقايض حقوقنا وثوابتنا بحفنة من الدولارات أو الحوافز أو التسهيلات، فشعبنا الفلسطيني سيلفظ هؤلاء وسيتصدى لأهدافهم الخبيثة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/أريحا - دولة فلسطين- نديم علاوي-لعل أخطر مخططات الاستيلاء والضم الإسرائيلية التي تتم بذرائع وحجج واهية، تلك المتعلقة بمناطق إستراتيجية تحت بند "حماية الطبيعة"، في خطوة تبرز عمليات النهب والسلب كمًا ونوعًا، كإعلان وزير جيش الاحتلال نفتالي بينيت مؤخرا عن تحويل 7 مناطق استراتيجية، إلى "محميات طبيعة" تدير شؤونها دولة الاحتلال.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية