اليوم: السبت    الموافق: 21/09/2019    الساعة: 07:11 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
نزال: إعتراف أوروبا بدولة فلسطين الرد الوحيد على نتنياهو
تاريخ ووقت الإضافة:
11/09/2019 [ 17:51 ]
نزال: إعتراف أوروبا بدولة فلسطين الرد الوحيد على نتنياهو

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله - دولة فلسطين- نددت حركة فتح بما أعلنه بنيامين نتنياهو من تخطيطه لضم الأغوار الفلسطينية وشمال البحر الميت لإسرائيل كما جاء في كلمته ليلة أمس الثلاثاء.

وطلبت فتح في بيان للمتحدث باسمها د. جمال نزال أوروبا بتوفير الرد العملي والمنطقي الوحيد على هذه الخطوة المدمرة من خلال الاعتراف الأوروبي بدولة فلسطين تطبيقا للسياسة المعلنة لدول الاتحاد والدول الأوروبية الأخرى.

وقال جمال نزال: إن أعلان نتنياهو ومخاطر تطبيقه أمر خطير جدا وسيحول منطقتنا إلى ساحة حرب تنسف أشياء كثيرة وتهدد أمن دول المنطقة.وحذر نزال من أن نتانياهو تمادى للحد الذي يتهدد حياة شعبه والشعب الفلسطيني معلنا استسلامه لنهج من التطرف والعنصرية المناهضة في أساسها ونتائجها القائمة والمتوقعه لكل ما ينادي به الاتحاد الأوروبي عن الديمقراطية واسلام.

وقال نزال إن شعبنا سيتساءل عن أهمية اتفاقية الشراكة الأوروبية الإسرائيلية في تعزيز الاحتلال اذا واصل نتانياهو سياسة الأستيطان ومضى قدما في ضم الأغوار وشمال البحر الميت دون رد أوروبي يعطي الحياة في برنامج إقامة دولة فلسطين على كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 وفي مقدمتها القدس الشرقية عاصمة لها.على صعيد متصل حثت فتح شعبنا في الداخل إلى عدم الاستسلام لترهيب قوى الفاشية والعنصرية والتمسك بحقهم في تحصيل حصتهم بوما يتكفل بقطع الطريق على منكري حق شعبنا بتقرير مصيره.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله - دولة فلسطين- هذه فعلاً الأيام الأولى لمحاولة فهم أي حكومة يمكن أن تنتج عن تعقيدات الانتخابات الإسرائيلية التي تولد الصداع. لم نحصل حتى على النتائج النهائية بعد. لكن النتيجة التي يدّعي الجميع أنهم يريدون تجنبها بدأت تلوح في الأفق.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية