اليوم: السبت    الموافق: 14/12/2019    الساعة: 21:52 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الأمم المتحدة والاعتراف الكامل بدولة فلسطين
تاريخ ووقت الإضافة:
21/11/2019 [ 07:56 ]
الأمم المتحدة والاعتراف الكامل بدولة فلسطين
بقلم: سري القدوة

القدس عاصمة فلسطين -لقد شكّل القرار الهام والتاريخي بتجديد الأمم المتحدة تفويض عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» بأغلبية ساحقة وصلت إلى 170 دولة، مقابل تصويت دولتين (الولايات المتحدة واسرائيل) ضد القرار ضربة قوية للسياسة الامريكية والإسرائيلية وتعريت مواقفهما المناهضة للحرية والديمقراطية والعدالة، واعتمدت اللجنة السياسية الخاصة (اللجنة الرابعة) للجمعية العامة للأمم المتحدة، بأغلبية ساحقة، 4 قرارات تتعلق بوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) و3 قرارات خاصة باللجنة المعنية بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني وغيره من السكان العرب في الأراضي المحتلة وبخصوص القرارات المتعلقة ببند اللجنة الخاصة المعنية بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الانسان للشعب الفلسطيني وغيره من السكان العرب في الأراضي المحتلة، اعتمدت اللجنة قرار المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، والجولان السوري المحتل»، بأغلبية (156) صوتاً لصالح القرار، ومعارضة (6) دول من ضمنها إسرائيل والولايات المتحدة وكندا، وامتناع (15) دولة عن التصويت.
أن هذا التصويت دليل على وقوف العالم أجمع إلى جانب نضال الشعب الفلسطيني وحقوقه التاريخية غير القابلة للتصرف ويعد تعبيرا واضحا عن موقف المجتمع الدولي في دعم حقوق اللاجئين الفلسطينيين واستمرار تقديم الخدمات لهم إلى حين حل قضيتهم حلا نهائيا وضمان عودتهم الي اراضيهم التي شردوا منها وفقا لقرارات الصادرة عن الأمم المتحدة يهذا الخصوص واننا نعرب عن تقديرنا لجميع دول العالم التي وقفت لجانب الحق الفلسطيني ودعمت حقوقنا ونوجه الشكر لجميع من وقف لجانب الحق الفلسطيني وساهم في دعم صدور هذا القرار في هذه اللحظة التاريخية الهامة التي يتصاعد فيها العدوان الاسرائيلي الهمجي ضد ارضنا الفلسطينية في هجمات عدوانية هستيرية غير مسبوقة من قبل عصابات المستوطنين .
ان هذا التصويت لصالح تجديد التفويض للأونروا لمدة ثلاث سنوات هو انتصار كبير وهام يسجل للدبلوماسية الفلسطينية وما كان ان يكون لولا حنكة وقدرة وتوجيهات الرئيس محمود عباس الذي اعطى تعليماته ومنذ بداية معركة الاونروا بضرورة العمل دبلوماسيا ومواجهة القرارات الامريكية في الامم المتحدة وعلى الفور تحركت وزارة الخارجية الفلسطينية ودائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية ووضعت الخطط والمواقف لدعم وصدور وإنجاح هذا القرار الهام، كما يشكل هذا التصويت صفعة قوية ضد الولايات المتحدة وكيان الاحتلال الاسرائيلي الغاصب ويؤكد أن دول العالم مع الحق الفلسطيني ومع دعم قضية اللاجئين حتى عودتهم إلى بلادهم التي هجروا منها .
إن هذا التصويت بأغلبية ساحقة وفي ذكرى إعلان استقلال دولة فلسطين هو تذكير بفشل كل المحاولات لتصفية قضية فلسطين وكسر عزيمة الشعب الفلسطيني الصامد على أرضه وأننا نطالب المجتمع الدولي بضرورة محاسبة الاحتلال الاسرائيلي على كافة جرائمها عملا بهذه القرارات.
أنه ومع صدور هذه القرارات الهامة يقف العالم بأغلبيته المطلقة ولا يزال ملتفاُ حول المواقف العادلة لشعب فلسطين وقضيته، ونأمل تطبيق القانون الدولي والشرعية الدولية في مواجهة سياسة الاحتلال العنصرية والقمعية التي تمارسها حكومات الاحتلال بحق شعبنا الفلسطيني الصامد المرابط علي اراضيه وحان الوقت لدعم المؤسسات الفلسطينية واعتماد دولة فلسطين كدولة كاملة العضوية في الامم المتحدة وسعي دول العالم الي مساندة شعبنا في نيل الاعتراف الدولي الكامل بدولة فلسطين عضو كامل العضوية .


سفير النوايا الحسنة في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية
i[email protected]

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
الَذِّئَابْ، والَأذنَاب، والذُبَابَ
الأديب الأستاذ الدكتور/ جمال عبد الناصر محمد عبد الله أبو نحل
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله - دولة فلسطين- يحتفل أبناء شعبنا في الرابع عشر من كانون الأول من كل عام بيوم المعلم الفلسطيني، تعبيرا عن تقديرهم لدوره الطليعي.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية