اليوم: الثلاثاء    الموافق: 21/01/2020    الساعة: 10:07 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
مجدلاني: نسعى لتطوير أنظمة للحماية الاجتماعية تستجيب لأجندة التنمية المستدامة
تاريخ ووقت الإضافة:
28/11/2019 [ 11:01 ]
مجدلاني: نسعى لتطوير أنظمة للحماية الاجتماعية تستجيب لأجندة التنمية المستدامة

القدس عاصمة فلسطين/جنيف - دولة فلسطين-قال وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، "نعمل على تطوير أنظمة للحماية الاجتماعية بحيث تستجيب لأجندة التنمية المستدامة 2030، تحديدا ما يتعلق بالقضاء على الفقر، والقائم على استحداث نظم وتدابير حماية اجتماعية ملائمة على الصعيد الوطني للجميع، ووضع حدود دنيا لها، وتحقيق تغطية صحية واسعة للفقراء والضعفاء بحلول المذكور".

وتابع مجدلاني، خلال كلمته في الاسبوع الدولي للحماية الاجتماعية، الذي تعقده منظمة العمل الدولية، في جنيف، إن الحكومة الفلسطينية وضعت هذه الغاية ضمن استراتيجية قطاع التنمية الاجتماعية للأعوام 2017-2022، وتعمل على تحقيقها تدريجيا وبشكل تصاعدي.

واضاف "نعطي الأولوية لكبار السن وللأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، ونوفر التأمين الصحي المجاني لجميع الأسر الفقيرة المسجلة في قاعدة بيانات الوزارة والبالغ عددها حوالي 106 ألف أسرة في الضفة الغربية وفي قطاع غزة".

وأشار مجدلاني إلى أنه لتأمين الحد الأدنى للفقراء نقوم بتقديم مساعدات نقدية دورية للأسر من خلال برنامج التحويلات النقدية، لنقلها من الاحتياج إلى الإنتاج، من خلال برنامج وتدخلات التمكين الاقتصادي، وطورنا منهجية للتعامل مع ظاهرة الفقر متعدد الأبعاد، وهو حاليا قيد النقاش والإقرار في مجلس الوزراء، والمنهجية الجديدة تقدم مقاربة جديدة لتعريف الفقر وتحديد مكوناته وأبعاده ومؤشراته التي تشمل الفقر المالي (فقر الدخل) بالإضافة  الى الحرمان والضعف الاجتماعي، لدعم الفقراء في توفير الخدمات الاجتماعية الأساسية من صحة، وتعليم، وسكن، وماء، وكهرباء.

وشدد على أنه لا بديل عن تطوير نظام شامل ومتكامل للحماية الاجتماعية، ونسعى للانتقال من البرامج الى الأنظمة، وبنظام حماية اجتماعية يقوم على ثلاثة مرتكزات هي أنظمة للمساعدات الاجتماعية، وللخدمات الاجتماعية، وللضمان اجتماعي، وحققنا تقدما ملموسا في بعضها، ونمضي لنظام حماية اجتماعية وطني يحمي جميع الفئات على مدار حياتهم".

وأشار مجدلاني إلى ان الوزارة اجرت العديد من النقاشات والمشاورات والحوارات السياساتية مع منظمة العمل الدولية ومكتبها بدولة فلسطين بموضوع توفير أرضية حماية اجتماعية، تحديدا لكبار السن ولذوي الاحتياجات الخاصة، وتقدمنا من المنظمة لمساعدتنا في إجراء دراسة تكلفة بناء أرضية حماية اجتماعية لكبار السن وللأشخاص ذوي الإعاقة، وتصميم النموذج وصولا الى توفير الحماية الاجتماعية اللائقة لهاتين الفئتين المهمتين.

وثمن موافقة صندوق أهداف التنمية المستدامة المشترك "Joint SDG Fund"، على تمويل مشروع تقدمت له دولة فلسطين بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، واليونيسف، وبرنامج الأغذية العالمي ويحمل عنوان: نحو أرضية حماية اجتماعية شاملة للأشخاص ذوي الإعاقة ولكبار السن في دولة فلسطين".

ونوه إلى أن البرنامج المشترك سيساعد على تطبيق أرضية الحماية الاجتماعية في فلسطين، واستكمال بناء نظام الحماية الاجتماعية الذي سيمكننا من تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

وطالب مجدلاني المجتمع الدولي وهيئات الأمم المتحدة عدم ترك فلسطين خلف الركب في أجندة التنمية المستدامة، مشيرا إلى أن أقصر الطرق لدعم فلسطين هو إنهاء الاحتلال العسكري الاسرائيلي، كي ينعم شعبنا بحقوقه وعلى راسها حق تقرير المصير.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/أريحا - دولة فلسطين- نديم علاوي-لعل أخطر مخططات الاستيلاء والضم الإسرائيلية التي تتم بذرائع وحجج واهية، تلك المتعلقة بمناطق إستراتيجية تحت بند "حماية الطبيعة"، في خطوة تبرز عمليات النهب والسلب كمًا ونوعًا، كإعلان وزير جيش الاحتلال نفتالي بينيت مؤخرا عن تحويل 7 مناطق استراتيجية، إلى "محميات طبيعة" تدير شؤونها دولة الاحتلال.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية