اليوم: الثلاثاء    الموافق: 28/01/2020    الساعة: 10:53 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
صدور كتاب "ثقافة الإرادة وإرادة الثقافة" للاعلامي حسن عبد الله
تاريخ ووقت الإضافة:
04/12/2019 [ 11:00 ]
صدور كتاب "ثقافة الإرادة وإرادة الثقافة" للاعلامي حسن عبد الله
بقلم: س . ز

القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين- صدر للكاتب والإعلامي حسن عبد الله كتاب بعنوان "ثقافة الإرادة وإرادة الثقافة"، ويقع في 486 صفحة من القطع الكبير.

والكتاب متخصص في التجربة الثقافية والإعلامية للمعتقلين الفلسطينين، وتوزع على خمسة أقسام، وتناول القسم الأول الرسالة في تجربة المعتقلين الفلسطينين والمراحل التي مرت بها، ونماذج من الرسائل التي أخضعت للتحليل. وفِي القسم الثاني بحث عبدالله في الصحافة العبرية في تجربة المعتقلين.

وبينّ الباحث كيف نجح المعتقلون الفلسطينيون في استثمار الصحف العبرية في كسر الحصار المفروض عليهم، وقد تم استخدام استمارة لإجراء القياسات التي تطلبها العمل البحثي بهذا الخصوص. وخصص القسم الثالث لتجربة التعليم الذاتي للمعتقلين الفلسطينين "إصدار المجلات انموذجاً" وناقش القسم الرابع علاقة الفرد بالجماعة في تجربة المعتقلين، فيما تم تخصيص القسم الخامس لتأملات تحليلية في التجربة.

وسلط الباحث الضوْء على عدد من إصدارات كتاب أسرى ومحررين. والإصدار اعتمد منهجيات بحثية، وتعامل مع التجربة وفق آليات تحليلية منهجية، بعيداً عن القوالب العاطفية التي اعتدناها في تناول جوانب متعلقة بتجربة المعتقلين الفلسطينين، ما وفر للدارسين والمتابعين معلومات ومعطيات واستنتاجات في إطار تحليلي وضمن منهجيات بحثية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
ثرثرات بائسة ..!!
محمود ابو الهيجاء - رئيس تحرير جريدة الحياة الجديدة
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/نابلس -دولة فلسطين- بسام أبو الرب-استفاق الطفل محمد بدر (10 سنوات) من قرية عينابوس جنوب نابلس، للاستعداد للذهاب إلى مدرسته كالمعتاد، فهو طالب في الصف الخامس بمدرسة القرية الأساسية للذكور، ليصدم بعد وصوله بما رأى.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية