اليوم: الاثنين    الموافق: 06/07/2020    الساعة: 22:59 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الاتحاد العام للمثقفين والأدباء العرب في فلسطين منارة ثقافية وفكرية جديدة
تاريخ ووقت الإضافة:
05/12/2019 [ 17:07 ]
الاتحاد العام للمثقفين والأدباء العرب في فلسطين منارة ثقافية وفكرية جديدة
بقلم: أحمد برغوث*

كتب : أحمد برغوث* 

 الاتحاد العام للمثقفين والأدباء العرب في فلسطين منارة ثقافية وفكرية جديدة تشق طريقها وتحط الرحال في فلسطين ، التي تستحق كل جهد خير وكل عمل يسمو بالانسان الفلسطيني على طريق تحقيق آماله وطموحاته .

جاء تكليف الاستاذ الدكتور  جمال أبونحل أمينا عاما للاتحاد في فلسطين ثمرة لجهود مضنية قام بها لإثراء الحركة الفكرية والأدبية في فلسطين والمنطقة العربية ، وتتويجا لمبادرات تبناها وعمل على انجازها فكان لها الاثر الطيب في رفع اسم فلسطين عاليا بين اشقائها في الدول العربية الشقيقة .

الدكتور أبو نحل الذي يعشق الثقافة ويسعى جاهدا لتطويعها سلوكا حياتيا من خلال غرس قيمها في نفوس النشئ من خلال مؤلفاته ومقالاته الهادفة ، أخذ على عاتقه إنجاح هذا الانجاز العربي الفلسطيني الهام ،وبدأ جهوده في الاتصال والزيارات الميدانية لكافة المؤسسات الثقافية والوطنية بهدف التنسيق والتشبيك بما يخدم الحركة الثقافية والفكرية في فلسطين .

يحمل الدكتور ابونحل رؤيا استراتيجية للنهوض بالحركة الثقافية الفلسطينية والعربية ، ويسعى بالتشاور مع اساتذة كبار ولهم باع طويلة في العمل الادبي والثقافي لوضع الخطط التنفيذية من خلال آآليات واضحة ومحددة لتحقيق هذه الاستراتيجية التي تحمل هدفا وطنيا كبيرا يستند على قرارات الشرعية الفلسطينية ، ومواقفها الوطنية الصلبة في مواجهة الهيمنة والغطرسة الامريكية المنحازة للاحتلال .

فالاتحاد العام للمثقفين والأدباء العرب في فلسطين بهذا المفهوم يشكل رافعة وطنية ومؤسسة إسناد للنهج الوطني في حماية حقوق الشعب الفلسطيني من خلال إسناد سياسةر ئيس دولة فلسطين محمود عباس ودعمها بكل قوة من خلال نخب ثقافية وفكرية واعية تستطيع إيصال الصوت الوطني الفلسطيني لكافة المحافل ومواقع صنع القرار والتصدي لرواية الاحتلال الكاذبة والمزورة .

وسيدعم الاتحاد الابداع والمبدعين ويتبنى المواهب ويشجعها ويوفر لها الاجواء المناسبة لتقديم ابداعها .

مدير الاعلام في الاتحاد العام للمثقفين والأدباء العرب في فلسطين*

 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين- في الخامس من تموز 1994 رحل توفيق زيّاد، الشاعر الفلسطيني النصراوي، الذي شغل منصب رئيس بلدية الناصرة، وقد كان رحيله مفجعاً، إذ تعرض لحادث سير وهو في طريقه إلى حفل استقبال ياسر عرفات بعد عودته إلى أريحا عقب اتفاق أوسلو.
تصويت
القائمة البريدية