اليوم: الثلاثاء    الموافق: 18/02/2020    الساعة: 16:36 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
علم حركة كهانا الإرهابية على تمثال "هرتسل"
تاريخ ووقت الإضافة:
18/01/2020 [ 15:27 ]
علم حركة كهانا الإرهابية على تمثال "هرتسل"

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله -دولة فلسطين-ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن ناشطين اجتماعيين في إسرائيل، البسوا تمثالا لمؤسس إسرائيل "تيودر هرتزل" في تل أبيب علم حركة "كاهانا"  المصنفة على قوائم الإرهاب في إسرائيل، ووضعت لافتة اسفله كتبت بها عبارات تنتقد الحكومة الإسرائيلية واليمين المتطرف.

وذكرت صحف عبرية، أن الواقعة جاءت احتجاجا على تنامي نفوذ اليمين المتطرف في إسرائيل، مؤكدين أنها ابتعدت كثيرا عن الهدف التي أسست من أجله، حيث أن "هرتسل" العلماني نادى بـ "مساعدة الغير والمساواة"، بينما اليمين المُتدين الحاكم الآن، يدعو إلى الكراهية والاحتلال.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها فتحت تحقيقاً في الواقعة، مشيرة إلى أن من يقفون وراء هذا العمل هم ناشطون اجتماعيون يرفضون الكسف عن أنفسهم.

وحركة "كاهانا" هي حركة يهودية مُتدينة ويمينية أسسها الحاخام الإسرائيلي مئير كهانا، وأدرجتها إسرائيل على لائحة الإرهاب في العام 1994، كما هو الحال في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكندا.

وبالإضافة لوضع العلم كتب اسفل تمثال هرتسل، عُلقت لافتة كتب عليها: "لم يكن ضمن فكرتنا كفى التربية على الاحتلال والكراهية"، في إشارة إلى وزير التربية الإسرائيلي الحاخام رافي بيرتس، المُتهم باعتناق فكر كهانا.

وتُعتبر الأحزاب المُتدينة اليمينية على تشددها، نافذة في صنع القرار الإسرائيلي، بصفتها "شريكا طبيعيا" لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، نظرا لوزنها في ائتلافاته الحكومية في السنوات الماضية.

تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل تعتبر "تيودر هرتسل" ذو حساسية كبيرة لدى الاسرائيليين، لكونه صاحب فكرة إقامة إسرائيل، وهو أول من دعا لاقامة دولة لليهود في فلسطين في مؤتمر بازل بسويسرا، وتم تسمية مدينة كاملة باسمه هي مدينة هرتسيليا.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين / غزة - دولة فلسطين - حرمت قوات الاحتلال الإسرائيلي الصيّاد خضر الصعيدي، من لقمة عيشه بعدما أفقدته بصره بالكامل خلال ممارسته الصيد في عرض بحر مدينة غزة العام الماضي.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية