اليوم: الثلاثاء    الموافق: 18/02/2020    الساعة: 16:40 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
برغوث : عندما يُفلس الحاقدون يخوضون في صحة الرئيس !
تاريخ ووقت الإضافة:
21/01/2020 [ 08:01 ]
برغوث : عندما يُفلس الحاقدون يخوضون في صحة الرئيس !

القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين-قال الاعلامي احمد برغوث مدير موقع دولة فلسطين الاليكتروني ، أنه بات من الواضح أن الحاقدين الذين يرون بعيون مُشغليهم ، وعندما يضيف الرئيس إنجازا جديدا لسجله الحافل بالانجازات الوطنية للشعب والقضية ، يبحث أؤلئك الحاقدون عن أي مثلب يحاولون من خلاله التقليل من أهمية وشأن الانجاز والنجاح الذي حققه الرئيس ، فلا يجدون ، بل ويجدون أنفسهم كمن يبحث عن عيب في  الورد ، فلا يمكلون إلا أن يصفوه بـــ " أحمر الخدين "!.

وأضاف برغوث في تصريح له اليوم ،إن خوض أؤلئك المفلسون في صحة الرئيس - حفظه الله - ونشر  الأكاذيب حولها ، لا يعبر فقط عن حالة الافلاس التي يعيشونها ،ولكن أيضا يتقاطع مع سياسة الاحتلال ورغباته وأمنياته التي يواصل نشرها في هذا المضمار  .

وأكد برغوث أنه في نفس الوقت الذي كانت تنشر فيه بعض المواقع المشبوهة تلك الاخبار الكاذبة حول صحة الرئيس يوم امس الاثنين ، كان سيادته يتفقد المستشفى الاستشاري ويطلع على قسم الاطفال والاطمئنان على سلامتهم ،  ويعطي توجيهاته لتقديم الخدمة الامثل للمرضى ، ونقلت وسائل الاعلام المرئية تلك الزيارة لسيادته مباشرة .

وتساءل برغوث ، كيف تقبل تلك المواقع الصفراء نقل مثل هذه الاخبار الكاذبة ، التي تؤكد من خلالها انعدام مصداقيتها ، واستهانتها بعقول قارئيها ،وعدم احترامها لمن يطلع عليها .

ولفت انها تُسيئ لنفسها فقط بنشرها أخبارا واضحة الكذب والافتراء وفي مواضيع من العيب الحديث فيها .

وطالب برغوث تلك المواقع بالالتزام بأدنى قواعد ومبادئ شرف المهنة ، واحترام قارئيها ، والابتعاد عن الفبركة واختلاق الاكاذيب التي تضر بها وتُسيئ لها فقط .

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين / غزة - دولة فلسطين - حرمت قوات الاحتلال الإسرائيلي الصيّاد خضر الصعيدي، من لقمة عيشه بعدما أفقدته بصره بالكامل خلال ممارسته الصيد في عرض بحر مدينة غزة العام الماضي.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية