اليوم: الاربعاء    الموافق: 08/04/2020    الساعة: 22:08 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الوجه الصامت لباب الساحة في نابلس
تاريخ ووقت الإضافة:
26/03/2020 [ 11:37 ]
الوجه الصامت لباب الساحة في نابلس

القدس عاصمة فلسطين/نابلس - دولة فلسطين- نص بسام أبو الرب وتصوير أيمن نوباني-طالما كان باب الساحة، الذي يتوسطه برج الساعة التاريخي المشيد من قبل السلطان عبد الحميد الثاني عام 1901، إضافة الى سبعة أخرى في فلسطين، مركزا للحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية في مدينة نابلس.

المشهد في اليوم الرابع لتطبيق الاجراءات الاحترازية المشددة التي اتخذتها الحكومة مؤخرا، للحد من حركة المواطنين ومنع التنقل بين المحافظات، الا للحالات المصرح لها والطارئة منها، بدا مختلفا، فالصمت سيد الموقف، المحال التجارية اغلقت أبوابها طواعية، ولا حياة في باب الساحة، ويمكنك سماع طنين عقارب الساعة ودقاتها.

نابلس التي تعتبر محط رحال القوافل التجارية القادمة من الشرق للغرب والمتجهة نحو الشام، واشتهرت كمركز تجاري وزراعي ايضا، تقفل اليوم ابوابها امام الزوار والعالم، ليشاهدوا جمال بلدتها القديمة بأسواقها وساعتها العثمانية ومعالمها الاثرية، ويتذقوا طعم كنافتها ويشتموا رائحة صابونها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
ملاحظات الضرورة 
محمود ابو الهيجاء - رئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/نابلس-دولة فلسطين- زهران معالي-أمضى الأسير المحرر طارق دولة ليلته الأولى في الحجر المنزلي، يسترجع ذكرياته التي عاشها مع عائلته قبل الاعتقال، ويقلب صور الطفولة التي جمعته بأشقائه، وأخرى بوالديه، التقطت لهم برفقته وهو داخل المعتقل حيث أمضى 18 عاما في سجون الاحتلال.
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية