اليوم: الثلاثاء    الموافق: 26/05/2020    الساعة: 08:47 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
حرفوش : ‎نمر بظروف عصيبة واوقات اليمة يجب ان نواجهها بالحكمة والعزيمة والالتزام بالاجراءات الاحترازية
تاريخ ووقت الإضافة:
05/04/2020 [ 11:22 ]
حرفوش : ‎نمر بظروف عصيبة واوقات اليمة يجب ان نواجهها بالحكمة والعزيمة والالتزام بالاجراءات الاحترازية

من الاراضي المقدسة إلى العالم
القدس عاصمة فلسطين/ رام الله -دولة فلسطين - كتب الاستاذ الدكتور جمال حرفوش : ‎نمر بظروف عصيبة واوقات اليمة يجب ان نواجهها بالحكمة والعزيمة والالتزام بالاجراءات الاحترازية بعيدا عن اليأس والاحباط والاكتئاب

‎ان محاصرة وباء الكورونا قد تحتاج الى وقت اطول وقد تستمر وتتواصل الاجراءات الاحترازية التي اتخذت والتي من اهمها هو الحجر الصحي الجماعي الالزامي والبقاء في المنازل منعا للاختلاط وتفشي العدوى بين الناس

‎يبدو اننا مطالبون ان نبقى في منازلنا حتى اشعار آخر لان وباء الكورونا ما زال قائما ولكننا على يقين بأن هذا الوباء سوف يزول لا محالة ونتمنى ان يكون ذلك سريعا

‎ان سرعة الانتهاء من هذا الوباء ومحاصرته تحتاج إلى جهودنا جميعا فالقرارات الاحترازية التي اتخذت يجب ان تؤخذ على محمل الجد فنحن لسنا امام مزحة وموضوع الصحة العامة ليس موضوعا قابلا للاستهتار او التقصير من اي جهة او من اي شخص ما

‎كل واحد منا يجب ان يتحمل مسؤوليته والبقاء في المنزل في هذه الظروف هو جزء اساسي من تحمل هذه المسؤولية ولكن وفي الوقت الذي فيه نحث ابناءنا على ان يبقوا في منازلهم وهذا ليس امرا سهلا لدى الكثيرين فإننا ندعوهم ايضا الى ان يعملوا جاهدين على ملىء اوقاتهم بما هو مفيد بعيدا عن الاكتئاب وثقافة اليأس والاحباط والقنوط التي تروج لها بعض وسائل التواصل الاجتماعي

‎ان الحالة التي نمر بها ويمر بها العالم بأسره هي فريدة من نوعها فلم يشهد العالم وضعا من هذا النوع ولذلك وجب علينا ان نتحلى بالصبر والحكمة والمسؤولية والا نستسلم للاحباط والاكتئاب لان هذا لا يساهم في معالجة الآفة الخطيرة التي نعاني منها والتي تهدد مجتمعنا وتهدد العالم بأسره

‎يمكننا ان نسرع مجيء الزمن والوقت الذي فيه سينتهى هذا الوباء من بلادنا وهذا يحتاج الى جهودنا جميعا والى ان يقوم كل واحد منا بالمسؤوليات المطلوبة منه

‎نحن في زمن عصيب لم نشهده من قبل ويجب ان نكون معا وسويا كعائلة واحدة وان نلتزم بالاجراءات الاحترازية فلا نريد ان يتفشى هذا الوباء في بلادنا لا بل ما نتمناه هو شفاء المصابين وعودتهم سالمين الى اسرهم وابناءهم

‎نعم للالتزام بالاجراءات الاحترازية والبقاء في البيت ولا والف لا لليأس والاحباط والاكتئاب والافراط في القلق والخوف والرعب لانه ليس هذا ما هو مطلوب من ابناءنا في هذه الظروف الصعبة

البروفيسور جمال حرفوش
من قرية خربثا المصباح
رام الله
الاراضي الفلسطينية المقدسة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/الخليل- دولة فلسطين جويد التميمي-لم يكن عيد الفطر السعيد هذا العام كما كنا نعرفه من قبل، إجراءات الوقاية من فايروس "كورنا" ألقت بظلالها على أجوائه، وحولته إلى يوم لا يختلف عن غيره من أيام الحجر المنزلي التي مضت، لم يستطع الأطفال اللعب كما لم يتمكنوا من وصول أماكن الترفيه.
تصويت
القائمة البريدية