اليوم: الاربعاء    الموافق: 15/07/2020    الساعة: 23:06 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الهباش ينفي موافقة أي دولة عربية على تغيير الوضع القائم في الأقصى
تاريخ ووقت الإضافة:
01/06/2020 [ 16:40 ]
الهباش ينفي موافقة أي دولة عربية على تغيير الوضع القائم في الأقصى

القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين- نفي الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين والمستشار الخاص للرئيس محمود عباس صحة الأنباء التي نشرتها صحيفة إسرائيل هيوم الاسرائيلية عن وجود موافقة أردنية أو سعودية على تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك، والذي يمنح الرعاية الدينية والإدارية للمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس للعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني حصريًا.

وأكد الهباش على ثبات الموقف الفلسطيني والأردني في هذا الشأن، وهو الموقف الذي تم تأكيده من خلال اتفاق "الرعاية للأماكن المقدسة في القدس" بين الأردن وفلسطين عام ٢٠١٣ بحضور ورعاية كل من الملك عبد الله الثاني والرئيس محمود عباس، مشددًا على رفض الأردن وفلسطين والسعودية وكل الدول العربية أي تدخل إسرائيلي في شؤون الحرم القدسي الشريف، أو أي من المقدسات والأوقاف الإسلامية والمسيحية في العاصمة الفلسطينية المحتلة.

ونوه الهباش إلى ثقة القيادة الفلسطينية في الموقف العربي الثابت تجاه القدس والمقدسات، مؤكدًا أن المحاولات الإسرائيلية والأمريكية إلى زج اسم المملكة العربية السعودية في هذا الموضوع هي محاولات مكشوفة وسوف تفشل على صخرة الموقف السعودي الثابت الذي عبر عنه مرارًا وتكرارًا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، وهو الموقف الذي يقوم على رفض ما يرفضه الفلسطينيون وقبول ما يقبله الفلسطينيون.

ودعا الهباش إلى الحذر من محاولات أمريكية وإسرائيلية محمومة لخلط الأوراق والتشويش على الموقف الفلسطيني والعربي الرافض للاحتلال والضم الاستعماري لأراضي دولة فلسطين، معتبرًا أن توقيت نشر هذه التقارير الإسرائيلية هو توقيت مقصود في ظل الموقف الفلسطيني الحاسم الذي قرر التحلل من الاتفاقات مع دولة الاحتلال في ظل سياساتها العدوانية المعلنة والرامية الى ضم أجزاء من أراضي دولة فلسطين الى دولة الاحتلال.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/غزة -دولة فلسطين- زكريا المدهون-غمرت الفرحة منزل دلال ساق الله عقب ظهور نتائج الثانوية العامة، لكن هذه المرة ليس لأن ابنها ضياء هو من نجح فقط، وإنما هي أيضا.
تصويت
القائمة البريدية