اليوم: الثلاثاء    الموافق: 14/07/2020    الساعة: 03:08 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
"الدكتورة فتحية سعيد نصرو.. مناضلة فلسطينية ورائدة تربوية" إصدار جديد للكاتبة ميسون العطاونة الوحيدي
تاريخ ووقت الإضافة:
27/06/2020 [ 06:26 ]
"الدكتورة فتحية سعيد نصرو.. مناضلة فلسطينية ورائدة تربوية" إصدار جديد للكاتبة ميسون العطاونة الوحيدي
بقلم: س.ز

القدس عاصمة فلسطين/عمان -دولة فلسطين- صدر في العاصمة الأردنية، عمّان، عن "جسور الثقافية للنشر والتوزيع" كتاب جديد للكاتبة الفلسطينية ميسون العطاونة الوحيدي، عنوانه: "الدكتورة فتحية سعيد نصرو.. مناضلة فلسطينية ورائدة تربوية".



ويسلط الكتاب الضوء على سيرة امرأة فلسطينية، تعد من الشخصيات القيادية في فلسطين، التي واجهت تحديات كبيرة في مختلف مراحلها العمرية، وتميزت بعطائها المتواصل في الدفاع عن القضية الفلسطينية، وفي تطوير التربية والتعليم، والعمل التطوعي في مجال التنمية المجتمعية.



ويُعد الكتاب الإصدار الثامن للكاتبة، وهو بحث علمي جاد، ويقع في 206 صفحات من القطع المتوسط، وتضمن خمسة فصول: النشأة والدرجة العلمية الأولى، والتعليم في معهد المعلمات واستئناف الدراسات العليا، والمشاركة في مواجهة إغلاق المؤسسات التربوية، ومساهمة د. فتحية في تطوير التربية والتعليم، والدكتورة فتحية في عيونهم.



وسيتعرف قارئ الكتاب على سيرة أستاذة جامعية عملت في المعاهد والجامعات الفلسطينية على مدار 55 عاماً ما بين 1965–2020، وما تزال حتى الآن تعمل بكفاءة عالية بهدف إحداث التجديد والتطوير في مجال التربية والتعليم، للانتقال بالطلبة من التعليم التلقيني ليصبحوا منتجين للمعرفة، وقادرين على تحقيق طموحهم الذاتي والوطني. 



كما سيطلع القارئ على بعض الأساليب التربوية الإبداعية، والمواقف الإنسانية المؤثرة، وعوامل بناء الشخصية القوية، القادرة على التأثير في الآخرين، وإكسابهم توجهات إيجابية، وقيم أخلاقية سامية، وعلى الاستنتاجات والدروس المستفادة من مجمل التحديات والخبرات، والإنجازات التي حفلت بها سيرة د. فتحية نصرو.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/غزة - دولة فلسطين -  هاني ابو رزق - بعد عام انتظرته الطالبة قمر الغلبان من أجل تقديم اختبارات الثانوية العامة، حانت اللحظة أخيرا، بدأت المراجعة النهائية لأول الاختبارات بكل عزيمة وإرادة، لتذهب لتقديم الامتحان الأول والثاني، وبالفعل كان الامتحانات كما أرادتها الغلبان.
تصويت
القائمة البريدية