اليوم: الاثنين    الموافق: 28/09/2020    الساعة: 08:14 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
سلام من قلبي لبيروت العربية مدينتنا الأبية، البيت المفتوح لكل إنسانٍ يعشق الحرية.
تاريخ ووقت الإضافة:
06/08/2020 [ 06:41 ]
سلام من قلبي لبيروت العربية مدينتنا الأبية، البيت المفتوح لكل إنسانٍ يعشق الحرية.

القدس عاصمة فلسطين/ بيروت -دولة فلسطين -كتب السيد جمال حسين عيسى الحسني:

اليوم بيروت ثكلى، أم للشهداء وشاهدة على الإهمال واستخفاف الفاسدين بحياة الإنسان ترزح تحت عبء كارثة إنسانية تفوق قدرتها على تحملها . 

أضحى سكانها مشردين بدون مأوى وأرزاقهم محروقة مدمرة، شهداؤها الأبرار من رجال إطفاء ودفاع مدني وجنود وضباط من مختلف القطاعات العسكرية يحافظون على أمنها وسلامتها ومواطنين أمنيين في بيوتهم وأعمالهم وعمال لبنانيين وغيرهم من عدّة جنسيات يكدون لكسب لقمة عيشهم  جميعهم كانوا في سباق مع الموت بين عنابر مرفأ بيروت  بوابة لبنان والعرب على البحر المتوسط، حيث كان الانفجار الكبير ولهيب النيران  الأسرع إليهم .

بيروت الجريحة تئنّ

من جراح سببها ثاني أكبر حريق بعد هيروشيما وأكبر حريق في الربع الأول للقرن الواحد والعشرين التّهم الحجر الشجر والبشر ومقدرات الناس واقواتها وأرزاقها وآلياتها من سيارات وغيرها فأمست بيروتشيما منكوبة تولول حصرة على جنى العمر والأحباب. 

نعم بيروت منكوبة، بيروت صرخة عاصمة عربية  للعواصم العربية ولدول العالم أنا مدينتكم التي أحبتكم نعم أحببتكم يا عشاق بيروت كنت ومازلت لكم واحة حرية فكرية، ومقرًا للأحزاب والمنظمات

اللبنانية والعربية والعالمية وعقد المؤتمرات العربية والدولية بيروت حضن دافئ للمخيمات الفلسطينية وخيمة لكل أحرار العالم أنصار فلسطين و  كتّابًا لأدباء ومفكرين ومقاومين .

بيروت بكل مكوناتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية شريكة فلسطين برمزها القائد الخالد أبي عمار في الدفاع عن فلسطين وثورتها، ولبنان الصمود والمواجهات الأسطوريّة لاجتياح 1982 ورفع راية المقاومة الوطنية اللبنانية التي واجهت غزو العدو الإسرائيلي لثاني عاصمة عربية واستطاعت هزيمته ودحره تحت ضربات المقاومة الوطنية اللبنانية 

بيروت عاصمة للثقافة العالمية والفرنكفونية

بيروت الثقافة المتنوعة بكل أطيافها 

بيروت الفن والحرف والكلمة الطيبة والرسم والجمال والأناقة  تستحق منّا الوفاء ومبادلتها المحبة وتضميد جراح أهلها

الطيبين أصحاب الكلمة الطيبة والبيوت الكريمة المفتوحة لكل باحث عن لقمة عيش لعائلته وطالب علم يتابع تحصيله العلمي في صروحها العلمية المتعددة معاهد ومدارس وثانويات وجامعات متخصصة ومفكر يطبع ويصدر كتابه فيها نعم، إنها بيروت الحرية والحضارة والتاريخ، بيروت العربية بكل تفاصيلها وعناوينها 

لها دين كبير علينا وعلينا الوفاء لها لنعيد لها جمالها وفرحتها ونمسح الحزن عنها ونبلسم جراحها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/نابلس -دولة فلسطين- يامن نوباني-في لحظة انتظرتها 18 عاماً، لتتحقق، في زمن كان قاسيا وبطيئا للغاية، تحولت جنان سمارة
تصويت
القائمة البريدية