اليوم: الاثنين    الموافق: 26/10/2020    الساعة: 13:43 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
من ضحية عودة أوديغارد إلى ريال مدريد؟
تاريخ ووقت الإضافة:
22/09/2020 [ 09:39 ]
من ضحية عودة أوديغارد إلى ريال مدريد؟

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله - دولة فلسطين-ألقت صحيفة “آس” الضوء، على ما اعتبرته “الخاسر الأكبر” من عودة مارتن أوديغارد إلى ريال مدريد، بقطع إعارته مع ريال سوسييداد، لتلبية رغبة زين الدين زيدان، لا سيما بعد تقلص فرصه في شراء صفقات جديدة هذا الصيف، بسبب تداعيات فيروس كورونا.



ولفت التقرير إلى أن زيدان بعث أكثر من رسالة، باعتماده على الشاب النرويجي في التشكيلة الأساسية لمواجهة فريقه الباسكي السابق في أولى مباريات الميرينغي في الدوري الإسباني، رغم ما قيل قبل زيارة “أنويتا” عن صعوبة البدء بمارتين، لمعاناته مع إصابة عضلية.



ورجح المصدر، أن يكون الأوروغوياني فيدريكو فالفيردي أبرز ضحايا عودة أوديغارد قبل عام من انتهاء موعد إعارته في “أنويتا”، كون المدرب قام بتغيير إستراتيجيته إلى خطة 4-2-3-1، بدلا من أسلوبه المفضل 4-3-3، وذلك لإيجاد مكان للعائد من الإعارة، كلاعب ارتكاز بجانب لوكا مودريتش وأمامهما مهندس الوسط توني كروس.



وذكرت الصحيفة، أنه مع عودة كاسيميرو إلى التشكيلة الأساسية، ستكون المفاضلة بين أوديغارد ومودريتش وكروس، ما سيقلص فرص فالفيردي في الحصول على نفس دقائق لعبه في فترة ما قبل كورونا، بظهوره في 2068 دقيقة مقابل 1905 دقيقة للكرواتي، بينما بعد كورونا، لعب لوكا 726 دقيقة مقابل 647 دقيقة لفيدريكو.



وبحسب المصدر، فإن فالفيردي قد يواجه مشاكل لدخول قائمة الـ18 لاعبا في المرحلة القادمة، بالأخرى بعد تعافي إيسكو من الإصابة، حيث سيصبح الخيار الخامس بالنسبة للمدرب في مركز لاعب الوسط، بعد المنتظر عودته والرباعي كاسيميرو، مودريتش، أوديغارد وكروس.



وأبلى صاحب الـ22 عاما بلاءا حسنا الموسم الماضي، بظهوره في 44 مباراة في مختلف المسابقات، أشهرهم نهائي كأس السوبر الإسبانية ضد أتلتيكو مدريد، التي تحصل فيها على بطاقة حمراء، لمنع ألفارو موراتا من تسجيل هدف بنسبة 100%، وهو ما أبقى على فرص فريقه لحسم اللقب بمساعدة ركلات الجزاء الترجيحية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين- يصادف، اليوم الاثنين، الموافق السادس والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول من كل عام اليوم الوطني للمرأة الفلسطينية، اعتمده مجلس الوزراء في جلسته رقم (13) برئاسة رئيس الوزراء محمد اشتية المنعقدة بتاريخ 17 تموز 2019.
تصويت
القائمة البريدية