اليوم: الخميس    الموافق: 29/10/2020    الساعة: 22:31 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
رام الله: الصين تحتفل بعيدها الوطني الـ71
تاريخ ووقت الإضافة:
23/09/2020 [ 09:59 ]
رام الله: الصين تحتفل بعيدها الوطني الـ71

القدس عاصمة فلسطين/رام الله-دولة فلسطين- ثمن مستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، مواقف الصين التضامنية الثابتة والداعمة لشعبنا وقضيتنا، خاصة في المحافل الدولية.



وأشاد الخالدي في كلمة ألقاها بالنيابة عن الرئيس محمود عباس، في احتفال لمناسبة الذكرى السنوية الـ71 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، عبر تقنية "زوم"، اليوم الأربعاء، بالعلاقات الصينية – الفلسطينية التاريخية، التي تربط بين الشعبين منذ عقود طويلة، مؤكدا أن فلسطين لن تنسى، أن الصين كانت من أولى الدول غير العربية التي اعترفت بمنظمة التحرير الفلسطينية، ولا زالت العلاقات الثنائية في تطور دائم.



ونقل الخالدي، تحيات الرئيس عباس، وتهانيه إلى الرئيس الصيني شي جين بينغ، وحكومته وللشعب الصيني الصديق، متمنيا أن تعود هذه المناسبة على الصين وشعبها بدوام التقدم والازدهار، معربا عن اعجابه الكبير بحكمة الرئيس شي جين بينج في قيادة الصين نحو تحقيق الكثير من الانجازات الهامة والتي من شأنها تعزيز مكانة الصين الريادي عالمياً وعلى جميع المستويات.



وشكر الصين على مواقفها الثابتة والمبدئية الداعمة لشعبنا في تطلعاته نحو الحرية والسيادة والاستقلال في دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية، كذلك على مختلف أنواع الدعم المادي والمعنوي الذي تقدمه لفلسطين، من أجل تمكين شعبنا من بناء مؤسساته الوطنية، وبما يمكنه من البناء والاستمرار في صموده وثباته على أرضه.



وأعرب الخالدي عن تقدير دولة فلسطين لجهود الصين، وما أنجزته بفضل حكمة وشجاعة قيادتها، وخبرات العلماء الصينيين، في التغلب على جائحة كورونا، وبالتقدم الهائل الذي أحرزته في إنتاج اللقاحات. وشكر الصين على مساعدتها لفلسطين في توفير مواد وتجهيزات طبية لمكافحة هذا الوباء.



وتمنى لجمهورية الصين الشعبية المزيد من النجاحات الاقتصادية والتكنولوجية، وتحقيق ما تصبو إليه من تقدم ورخاء لشعبها في وجه كل التحديات؛ مؤكدا وقوف فلسطين إلى جانب الصين في الحفاظ على وحدة أراضيها وأمنها واستقرارها، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، وبخاصة في هونغ كونج، وغيرها من أقاليم الصين.



وخاطب مستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية، سفير الصين، "نتطلع إلى اليوم الذي نحتفل فيه بمشاركتكم وبمشاركة كل الشعوب المحبه للسلام والعدالة بنهاية الاحتلال الإسرائيلي ونيل حريتنا واستقلالنا وأن يكون احتفالنا في القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين.  



من جانبه، أشاد سفير جمهورية الصين الشعبية لدى فلسطين قواه وي، بالعلاقات بين البلدين، مؤكدا دعم بلاده الثابت للشعب والقضية الفلسطينية، وشكر فلسطين على وقوفها الى جانب الصين في بدايات وباء كورونا وكذلك تضامنها معها في وحدة اراضيها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.



وثمن التعاون المشترك بين الصين وفلسطين في مواجهة فيروس" كورونا"، مشيرا إلى أن مؤسسات فلسطينية تطوعت لدعم الصين، الذي يترجم معنى الصداقة بين البلدين، الأمر الذي لن ينساه الشعب الصيني.



وبين ان الشعب الصيني قدم اربع دفعات من المستلزمات الطبية بعد تفشي "كورونا" في فلسطين، وجميع ذلك يجسد العلاقات المتينة بين الشعبين.



واكد دعم الصين للقضية الفلسطينية، والتزامها بحل الدولتين، وانها ستبذل كل جهد ممكن للتوصل إلى حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية.



وشارك في الاحتفال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، المفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية عباس زكي، ورئيس جمعية الصداقة الصينية الفلسطينية، رئيس مجلس الابداع والتميز عدنان سمارة، وعدد من الشخصيات الوطنية والاصدقاء الصينيين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/الخليل-دولة فلسطين- حمزة الحطاب-مئات القطع التراثية والأثرية جمعها الشاب منير الشرحة، في عقد جدّه القديم بعد ترميمه في مدينة دورا جنوب الخليل، وتحويله إلى متحف صغير.
تصويت
القائمة البريدية