اليوم: السبت    الموافق: 05/12/2020    الساعة: 14:20 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
فنانة سودانية ترفض وساما فرنسيا بسبب الرسوم المسيئة
تاريخ ووقت الإضافة:
28/10/2020 [ 17:46 ]
فنانة سودانية ترفض وساما فرنسيا بسبب الرسوم المسيئة
بقلم: س . ز

القدس عاصمة فلسطين/الخرطوم-دولة فلسطين-رفضت فنانة تشكيلية سودانية وسام الجمهورية الفرنسية للآداب، على خلفية قضية الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم.

وأفادت وكالة الأنباء السودانية الرسمية، الأربعاء، بأن “الفنانة التشكيلية كمالا إبراهيم إسحاق رفضت وسام الجمهورية الفرنسية للآداب وذلك إثر قضية الرسوم المسيئة للنبي محمد”.

وذكرت أن “موقف كمالا إبراهيم جاء رداً وتسجيلا لموقف تجاه تصريحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون”.

وكمالا من أبرز الفنانين التشكيلين السودانيين وهي من مواليد 1939، ودرست بكلية الفنون الجميلة بالخرطوم، وأكملت دراستها العليا في الكلية الملكية في لندن، وهي حائزة على جائزة كلاوس (هولندا) عام 2019.

وقالت كمالا إسحق بحسب وكالة الأنباء الرسمية إن موقفها جاء “نتيجة لتصريحات الرئيس الفرنسي، والتي قال فيها إن الرسومات ستستمر، واعتبرتها إساءة شخصية، ولا تمت لحرية التعبير بصلة”.

وأضافت أنها أبلغت الملحق الثقافي للسفارة الفرنسية بالخرطوم وإدارة المعهد الثقافي الفرنسي، “وقد أبدوا حزنهم وأسفهم لموقفي برفض الوسام”.

وأشارت وكالة الأنباء السودانية إلى أنه كان من المقرر منح الفنانة كمالا إبراهيم وسام الجمهورية الفرنسية بالخرطوم في 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020 المقبل بالمعهد الثقافي الفرنسي في الخرطوم.

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية نشر صور ورسوم كاريكاتورية على واجهات بعض المباني، مسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وفي 21 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن بلاده لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتورية”، ما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.

(الأناضول)

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
الأثار الإيجابية والسلبية لإنخفاض الدولار مقابل الشيكل 
د.ماهر تيسير الطباع -مدير العلاقات العامة والإعلام بغرفة تجارة وصناعة محافظة غزة 
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين- منذ بدأت الأنباء تتوالى بشأن تطوير لقاحات مضادة لفيروس كورونا المستجد، طفت أسئلة عدة على السطح، لا سيما مع قرار الحكومة البريطانية، الأربعاء، بترخيص لقاح "فايزر" و"بيونتك"
تصويت
القائمة البريدية