اليوم: الخميس    الموافق: 28/01/2021    الساعة: 11:10 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الرسالة وصلت لمن يهمة الامر
تاريخ ووقت الإضافة:
12/11/2020 [ 07:41 ]
الرسالة وصلت لمن يهمة الامر
بقلم: الدكتور/هشام صدقي ابويونس- الكاتب والناقد السياسي

القدس عاصمة فلسطين -في ذكرى الشهيد البطل ياسر عرفات اليوم يجعلك تذرف عيناك دمعاً وحزناً في نفس الوقت  من الفرح بان الفكرة بقيت والثورة انتصرت مما تجزم بان حركة فتح ام الولد وابو الولد وانها غير قابلة للقسمة او التجزئه وحزناً لفراق بطل من اغلى الابطال هو الياسر عرفات.



فهناك نظرية في التاريخ تسمى نظرية البطل. وتعني أن الأحداث الكبرى في التاريخ من صنع أبطال وهبهم الله والطبيعة ما لم يهبه لغيرهم من البشر. فهم الذين غيروا مجرى التاريخ ووجهوه الوجهة التي أصبح عليها الآن أو سيصبحون عليها غدا. إنهم أفراد يسيرون والعظمة تسير في ركابهم وهي بادية على أفكارهم وأعمالهم وملامحهم، فما على الآخرين سوى الاقتداء بهم وخدمتهم.وسواء أكانت النظريات صحيحة أو باطلة، كلها أو بعضها، فإنها قد ظهرت في عصر القوميات والاشتراكيات.



ثم جاء من تحدى هذه النظرية وطعن فيها وجعل حراك التاريخ يعود إلى الشعوب صانعة الأحداث وقاهرة الجبابرة، أما الأفراد فهم خلاصة لهذه الشعوب في حركاتها وفي ثوراتها الزلزالية فأبا عمار أحدث زلزالا في عصر القيادة والعظماء..فمهما كتبنا لم ولن نجد في قواميس اللغة العربية كلمة تفي هذا الرجل حقه ولو بحثنا في كتب البلاغة جميعها لم نجد صيغة بلاغية تشبيهيه نشبه بها هذا الرجل من بداية حياته حتى استشهاده .وستستمر الانتصارات لمن رفع الراية خلفة بقيادة القائد العام للحركة الرئيس محمود عباس"ابومازن"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/الأغوار -دولة فلسطين- إسراء غوراني-ساعات عصيب ومضنية عاشها سكان خربة البرج بعد مداهمة قوات كبيرة من جيش الاحتلال، ترافقهم جرافة وشاحنتين، لمضاربهم بالأغوار الشمالية.
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية