اليوم: الثلاثاء    الموافق: 19/01/2021    الساعة: 14:07 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
أم محمد تكسر احتكار الرجال لمهنة السياقة في غزة
تاريخ ووقت الإضافة:
26/11/2020 [ 11:01 ]
أم محمد تكسر احتكار الرجال لمهنة السياقة في غزة

القدس عاصمة فلسطين/غزة –دولة فلسطين – عبد الهادي عوكل - كثيرة هي المهن التي تعتبر حكراً على الرجال في فلسطين، ويشكل اقتحام النساء لها حالة من الجدل، الأمر الذي حدث مع السيدة نائلة أبو جبة (39 عاماً) التي نفذت مشروع خاص بها لإعالة أسرتها المكونة من 7 أفراد، بالعمل كسائقة خاصة للنساء فقط بناء على الطلب.



وأطلقت "أم محمد" على مشروعها تاكسيات المختارة، نظراً لشهرتها باسم المختارة من قبل أقاربها لعملها في الاصلاح الاجتماعي، وانطلقت الفكرة لديها من عدة مواقف عايشتها، من تذمر النساء خاصة في الأفراح والمناسبات من الركوب مع السواقين (الرجال) وهن في أبهى صورة لهن في وقت يرفضن فيه ارتداء النقاب. 



وأشارت إلى أنها كانت في صالون للتجميل، وحدث أن اتصل رجل بزوجته في الصالون، وأرسل لها تاكسي مع نقاب مع السائق لكي ترتديه، حينها تذمرت السيدة وتمنت لو أنه جاء هو بنفسه ليوصلها كي تأخذ راحتها، خاصة أنها لا تحب ارتداء النقاب. 



وأضافت أن هذا الحدث هو ما دفعها لتنفيذ فكرتها سريعاً وكان لها ذلك بتخصيص جيبها من نوع كيا سول، لإيصال النساء فقط. وقالت لمراسلنا، أن للمرأة خصوصية ولابد من احترامها، وعندما تكون المرأة خارجة من صالون تجميل، ومن يقوم بتوصيلها امرأة مثلها، لا توجد حينها أي حساسية لديها، خاصة أن بعض الرجال يرفضون أن تستقل زوجاتهم مع الرجال، وأوقاتهم لا تسعفهم لتوصيلهن. 



وتابعت، أن المشروع فقط لإيصال النساء، حتى أن المرأة وزوجها مرفوض، وان الفكرة حظيت باستحسان كبير لدى النساء. 



وأضافت، أن امرأتين انضمتا لها، حيث سيعملن بالشراكة لتكبير المشروع ليصبح مكتب تاكسيات خاص بالسيدات فقط.، معربة عن تفاؤلها بنجاح المشروع. 



وأوضحت أبو جبة، أنها ستعمل على نقل العرائس فقط، مؤكدة أن اقتحام المرأة لهذا العمل، لا يعد تدخلاً في أعمال الرجال، وإنما للمرأة حق يجب ان تتمتع به وتمارس حياتها براحة، وانها تمثل نصف المجتمع وتساند الرجل في البيت وخارجه، وفق الضوابط المجتمعية والدينية. 



ورغم أن النسبة الأكبر دعمت "أم محمد" في مشروعها وفكرتها الرائدة، إلا أنها تعرضت لبعض التنمر والانتقاد عبر الفيسبوك، لكنها لم تلق بالاً لمن وصفتهم بأعداء النجاح.



ولفتت "أم محمد"، إلى أن طبيعة الظرف الحالي في ظل جائحة كورونا جعل من العمل ضعيفا، حيث لا أفراح ولا مناسبات، واجراءات حظر التجول مساءً، متوقعة بعد انتهاء جائحة كورنا أن يكون العمل في أفضل حالاته.



وأعربت عن تفاؤلها بنجاح المشروع، الذي سيؤمن لها مصاريف أسرتها التي تعيلها بعد وفاة والدها.



وبهذا المشروع تكون نائلة أبو جبة قد كسرت احتكار الرجال لهذه المهنة، ويعيش في قطاع غزة ظروفاً اقتصادية صعبة جراء الحصار الاسرائيلي منذ 14 عاماً، وارتفاع نسبة البطالة وانعدام فرص الوظائف، الأمر الذي دفع الشباب والنساء إلى ابتكار افكار جديدة للمضي قدماً في تحدي المصاعب الحياتية والتفوق عليها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
بالانتخابات.. لا بسواها
محمود ابو الهيجاء -رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين-انتقدت صحيفة عبرية، تصرفات بعض السياح الإسرائيليين الذين يزورون دولة الإمارات العربية المتحدة، بعد توقيع اتفاية التطبيع بين الجانبين في أيلول، ووصفتها بـ"المخجلة".
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية