اليوم: السبت    الموافق: 17/04/2021    الساعة: 22:44 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
إسرائيل تقود حملة كبيرة بهدف إسقاط البند السابع في مجلس حقوق الإنسان
المالكي: تقديم الاحتلال لقاحات "كورونا" لبعض الدول مقابل تنازلات سياسية إجراء "غير أخلاقي"
تاريخ ووقت الإضافة:
25/02/2021 [ 09:46 ]
المالكي: تقديم الاحتلال لقاحات "كورونا" لبعض الدول مقابل تنازلات سياسية إجراء "غير أخلاقي"

القدس عاصمة فلسطين/رام الله-دولة فلسطين- اعتبر وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي تقديم لقاحات ضد فيروس "كورونا" لبعض الدول، مقابل تنازلات سياسية "ابتزازا سياسياـ وإجراء غير أخلاقي" تحاول من خلاله استغلال احتياجات إنسانية لهذه الدول.



ورفض المالكي في حديث لإذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم الخميس، القرار الذي يؤكد غياب الأخلاق والقيم لدى الاحتلال، مضيفا "سنقوم بحملة دولية لمواجهة هذا الاستغلال للاحتياجات الإنسانية لهذه الدول".



وأكد أن دولة فلسطين تتواصل بشكل مباشر وفردي مع غالبية هذه الدول، من أجل إيضاح هذه الخطوة، وحثها على رفض هذا الابتزاز السياسي من قبل الاحتلال، اضافة الى مطالبة عديد التجمعات الإقليمية والدولية لإصدار بيانات رافضة لهذه الانتهازية اللاأخلاقية.



وشدد المالكي على أهمية تقرير المفوض السامي لحقوق الانسان، حول عدم التزام اسرائيل بإجراء تحقيقات عادلة في انتهاكاتها ضد شعبنا، لافتا إلى أن كل ما تم طرحه في التقرير هو ما يتعلق في البند الثاني، ما يدلل بشكل كبير على ان الانتهاكات الاسرائيلية بحق شعبنا أصبح ينظر إليها من قبل الجميع بشكل استثنائي.



وقال إن هذا التقرير كان إشارة واضحة الى إدانة لاحتلال على انتهاكاته التي يمارسها في الاراضي الفلسطينية المحتلة، ومدى التزامه بتطبيق ما عليه من التزامات دولية.



وأضاف ان الاحتلال يقود بالتعاون مع الولايات المتحدة الأميركية، وبعض الدول الأوروبية، حملة كبيرة بهدف إسقاط البند السابع في مجلس حقوق الإنسان، لأنه يسلط الضوء بشكل تفصيلي على انتهاكات الاحتلال ويدعو الى محاسبته.



وتابع: "سنعمل بكل إمكانياتنا من أجل إحباط كل المحاولات الرامية الى إلغاء البند السابع، ما دامت إسرائيل هي التي تستهدف نفسها، من خلال ما تقوم به من خطوات وإجراءات وجرائم ترتكب بحق شعبنا، منتهكة بشكل كامل القانون الدولي، وقرارات الأمم المتحدة ذات الاختصاص".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدسعاصمة فلسطين/القدس -دولة فلسطين-زهران معالي-منذ قرابة أربع سنوات، لم تلتئم عائلة منذر حمادة في قرية صور باهر جنوب القدس على مائدة إفطار رمضاني، بعد أن شتت الاحتلال الإسرائيلي الذي اعتقل زوجته فدوى وغيبها خلف القضبان، شمل العائلة.
تصويت
القائمة البريدية