اليوم: الاحد    الموافق: 20/06/2021    الساعة: 03:09 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
بعد استهداف مقارهم في قطاع غزة: نقابة الصحفيين تطالب بتوفير الحماية الميدانية العاجلة للصحفيين ووسائل الاعلام
تاريخ ووقت الإضافة:
13/05/2021 [ 07:29 ]
بعد استهداف مقارهم في قطاع غزة: نقابة الصحفيين تطالب بتوفير الحماية الميدانية العاجلة للصحفيين ووسائل الاعلام

القدس عاصمة فلسطين/رام الله-دولة فلسطين- قالت نقابة الصحفيين الفلسطينيين " إن قوات الاحتلال تواصل جرائمها بحق وسائل الاعلام العاملة في قطاع غزة، مضيفة سطرا جديدا في سجلها الدموي الحافل بجرائم الحرب، والجرائم ضد الإنسانية".



وأشارت نقابة الصحفيين، في بيان، صدر عنها اليوم الخميس، الى استهداف الطيران الحربي الاسرائيلي برج الشروق في مدينة غزة، والذي يضم مكاتب ومقار 15 مؤسسة اعلامية، هي: قناة روسيا اليوم، التلفزيون الالماني ZDF، تلفزيون دبي، قناة روسيا اليوم بالانجليزية، قناة الجزيرة الانجليزية، قناة برس، جريدة الحياة الجديدة، قناة الأقصى، اذاعة الأقصى، قناة القدس اليوم، قناة دبي 12، مرئية الأقصى، مؤسسة طيف الاعلامية، مؤسسة هنا القدس الاعلامية، شركة فلسطين للانتاج الإعلامي.



وجدّدت النقابة مطالبتها للجهات الضامنة لحرية العمل الصحفي، وخاصة الأمم المتحدة ومنظماتها، ومنظمة الصليب الأحمر، بتوفير الحماية الميدانية العاجلة للصحفيين ووسائل الاعلام، والى تفعيل قرار مجلس الامن (2222)، والزام الاحتلال بتنفيذه واحترامه.



من جانب آخر، تواصل مواقع التواصل الاجتماعي رضوخها لإملاءات الاحتلال بحذف المضامين الإعلامية، واغلاق حسابات النشطاء، والصحفيين، في محاولة بائسة لمحو معالم جرائم الاحتلال، ومنع وصولها للمتابعين في كل ارجاء الأرض، وهو ما يشكل انتهاكاً فاضحاً لفلسفة هذه المواقع، وتميزاً عنصرياً واضحاً ضد الفلسطينيين، خاصة في ظل تواصل تحريض المستوطنين والمضامين الفاشية التي ينشرونها، دون حسيب أو رقيب.



وأشادت النقابة بجرأة واقدام الصحفيين الفلسطينيين، واصرارهم على التغطية المهنية في ظروف عمل صعبة وخطرة، وشددت على الالتزام باتباع اجراءات السلامة المهنية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله- دولة فلسطين- قال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان في تقريره الاسبوعي، إنه ما أن تم تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة ونالت الثقة في الكنيست حتى اشتدت المنافسة بين اليمين الحاكم واليمين المعارض على من يؤدي خدمات أكثر لمشروع الاستيطان والضم والاحتلال، في ظل غياب معارضة حقيقية.
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية