اليوم: الاحد    الموافق: 20/06/2021    الساعة: 03:22 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
بعد هدوء لساعتين.. الطيران الإسرائيلي يجدد قصف مدينة غزة
تاريخ ووقت الإضافة:
14/05/2021 [ 07:15 ]
بعد هدوء لساعتين.. الطيران الإسرائيلي يجدد قصف مدينة غزة

القدس عاصمة فلسطين/غزة-دولة فلسطين-جدّد الطيران الإسرائيلي، فجر الجمعة، قصف مدينة غزة بعد هدوء استمر لقرابة الساعتين.



وقصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخين على الأقل ورشة للحدادة في حي الزيتون جنوبي مدينة غزة.



وحتى الساعة 05:45 (02:45 ت.غ)، لم يُبلغ عن وقوع إصابات جراء القصف الإسرائيلي.



وشهدت، ليلة الخميس الجمعة، أعنف سلسلة غارات جوية شنها سلاح الجو الإسرائيلي على مناطق شمال قطاع غزة، منذ بدء العدوان مساء الإثنين الماضي.



وقصف الجيش الإسرائيلي بالمدفعية والطيران الحربي بشكل متزامن وغير مسبوق مناطق شرقي وغربي ووسط محافظة شمالي قطاع غزة.



وقطع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة شمالي القطاع جراء القصف الإسرائيلي الكثيف، وتصاعدت ألسنة اللهب من المواقع المستهدفة.



وشملت الغارات استهداف منازل للمواطنين، وشوارع، وبنى تحتية، وخلفت دمارا هائلا وخسائر كبيرة في الممتلكات.



ووفق مصادر طبية، أسفر القصف الإسرائيلي عن استشهاد 4 فلسطينيين، هم أم وأطفالها (ولدان وبنت) من عائلة “العطار”، فضلا عن وقوع عدد (غير محدد) من الإصابات.



وبحسب شهود عيان، فقد انتشلت أطقم الدفاع المدني جثامين الشهداء من تحت ركام منزلهم المدمر بفعل القصف الإسرائيلي، بعد ساعات من البحث عنهم.



ووفق آخر حصيلة رسمية لوزارة الصحة في قطاع غزة، أسفر العدوان الإسرائيلي المتواصل منذ الإثنين عن استشهاد 109 فلسطينيين، بينهم 28 طفلا و15 سيدة، وإصابة 621 بجروح.



وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة، جراء اعتداءات “وحشية” ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ 13 أبريل/نيسان الماضي، في القدس، وخاصة منطقة باب العامود والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي الشيخ جراح؛ حيث تريد إسرائيل إخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.



(الأناضول)

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله- دولة فلسطين- قال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان في تقريره الاسبوعي، إنه ما أن تم تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة ونالت الثقة في الكنيست حتى اشتدت المنافسة بين اليمين الحاكم واليمين المعارض على من يؤدي خدمات أكثر لمشروع الاستيطان والضم والاحتلال، في ظل غياب معارضة حقيقية.
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية