اليوم: السبت    الموافق: 31/07/2021    الساعة: 16:36 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الفنانة سميرة عبد العزيز تكشف عن تعرضها لإهانة لفظية من محمد رمضان.. ماذا قال؟ – (فيديو)
تاريخ ووقت الإضافة:
18/06/2021 [ 07:05 ]
الفنانة سميرة عبد العزيز تكشف عن تعرضها لإهانة لفظية من محمد رمضان.. ماذا قال؟ – (فيديو)
بقلم: س . ز

القدس عاصمة فلسطين/القاهرة -دولة فلسطين -قالت الفنانة المصرية سميرة عبد العزيز، إنها تعرضت لإهانة لفظية بالغة من الفنان محمد رمضان بسبب رفضها المشاركة في أحد أعماله التلفزيونية. وصّرحت عبد العزيز لوسائل إعلام مصرية: “وجدت محمد رمضان يرسل لي ويقولي يا حقيرة يا شحاتة، أنا حذاء أمي أفضل منك، وأنا أتلقى 20 مليون جنيه، وأنت أجرك 20 ألف جنيه”.



وأكدت أنها أصيبت بحالة من الدهشة بعد تلك الرسائل، مشيرة إلى أن “رفضها عرضا فنيا أمر عادي ولا يقلل من شأن صاحبه أو بطل العمل نفسه”.





يشار إلى أن سميرة عبد العزيز كشفت عام 2018 عن رفضها تجسيد دور أم محمد رمضان فى مسلسل “ابن حلال”، لأنه “ليس من المعقول أن تكون جسدت في أعمالها أدوار أم للعظماء ثم تؤدي في هذا العمل دور أم لبلطجي”.



وأضافت: “هذا الدور لا يتناسب مع تاريخي، بعد أن قمت بدور أم الإمام أبو حنيفة والترمذي، وأم الشيخ الشعراوي، و”كوكب الشرق” أم كلثوم، وأرفض هذا النوع من الدراما الذي يظهر الحارة والمناطق الشعبية بأنها لا تتحدث إلا بلغة الشتائم والدم والأسلحة البيضاء”.



كما نفت إهانتها محمد رمضان، بعد تصريح أدلت به في أحد البرامج التلفزيونية، وأثار جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي قالت فيه إنها رفضت تجسيد دور والدة محمد رمضان في مسلسل “ابن حلال” بسبب أنها “لا تنجب أمثاله”، بحسب صحيفة “اليوم السابع” المصرية.



وقالت بغضب: “لقد حرفوا تصريحاتي في مواقع السوشيال ميديا بتفاهة، وزعموا أنني أرفض العمل مع محمد رمضان لأنه أسمر البشرة. رفضت الدور ليس لأنه محمد رمضان، فهو كفنان على عيني وراسي، وأتمنى له كل التوفيق والنجاح، وهو حر في اختيار الدراما التي يقدمها للجمهور، أنا رفضت الدور وهذا من حقي”.



وتابعت: “عندما قلت في البرنامج أنني لا أنجب هذا، كنت أقصد البلطجي ولا أقصد محمد رمضان”.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين-قال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان في تقريره الاسبوعي اليوم السبت، إنه في محاولة خبيثة لتزوير المكان والزمان وعلى الشارع الرئيسي بين مدينتي القدس المحتلة وأريحا يُروج الاحتلال الإسرائيلي عبر لافتات وُضعت على مداخل الشوارع،
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية