اليوم: السبت    الموافق: 31/07/2021    الساعة: 14:24 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الهيئة الإسلامية – المسيحية:  تدين بشدة خط المستوطنين الشعارات المسيئة للرسول على طريق البحر الميت وتعتبرها جريمة حرب
تاريخ ووقت الإضافة:
19/06/2021 [ 10:11 ]
الهيئة الإسلامية – المسيحية:  تدين بشدة خط المستوطنين الشعارات المسيئة للرسول على طريق البحر الميت وتعتبرها جريمة حرب

القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين-حذرت الهيئة الإسلامية - المسيحية لنصرة القدس والمقدسات ، اليوم السبت الموافق 19/6/2021 ، من استمرار التطرف والتعنت الإسرائيلي ، مؤكدةً على وجود مخطط إسرائيلي عنصري متطرف ، يهدف إلى إقامة حرب دينية بين المسلمين والمسيحيين من جهة  واليهود من جهة أخرى ، وتحويل الصراع القائم من صراع سياسي إلى صراع ديني بحت ، مشيرةً إلى ما أقدم عليه نشطاء من اليمين الإسرائيلي المتطرف فجر اليوم  من كتابة  شعارات مسيئة للرسول  صلى الله عليه وسلم ، على جوانب الطريق المؤدي للبحر الميت  ، مستهجنةً من كتابة  هذه الشعارات  المسيئة  للتعايش الديني بين الشعوب .

وفي ذات السياق دعا الأمين العام للهيئة الإسلامية - المسيحية الدكتور حنا عيسى ، إلى ضرورة وقف هذا التطرف الإسرائيلي والذي تزداد حدته يوماً بعد يوم، محملاً حكومة الاحتلال وحاخاماته المسؤولية الكاملة عن هذه الأعمال الإجرامية ، مشيراً إلى الفتاوى المتواصلة التي تصدر عن حاخامات اليهود والتي تدعو إلى قتل العرب مسلمين ومسيحيين في فلسطين ، والاعتداء على دور العبادة من مساجد وكنائس وأديرة ، وخط شعارات تسيء للرموز الدينية  ناهيك عن مصادرة الأراضي وحرق الممتلكات والاعتداء على النفس العربية بالقتل والتنكيل والتعذيب.

وأشارت الهيئة في بيانها إلى العديد من المواقف والاعتداءات التي يتم صبغها بصبغة دينية، حيث تعمل على خلق ثقافة جديدة وخطيرة تقوم على الحقد والكراهية والتطرف والعنصرية، مؤكدةً على أن تجاهل هذه الجرائم والأعمال سيؤدي في نهاية المطاف إلى خلق موجة عارمة وواسعة من التطرف والعنصرية، وتنتهك حقوق الإنسان وكافة المواثيق والقوانين الدولية التي تدعو إلى حرية الأديان وتمنع المساس بأماكن ودور العبادة.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين-قال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان في تقريره الاسبوعي اليوم السبت، إنه في محاولة خبيثة لتزوير المكان والزمان وعلى الشارع الرئيسي بين مدينتي القدس المحتلة وأريحا يُروج الاحتلال الإسرائيلي عبر لافتات وُضعت على مداخل الشوارع،
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية