اليوم: الاثنين    الموافق: 18/10/2021    الساعة: 20:16 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
غزة: مزارعون يحتجون رفضاً لاشتراطات الاحتلال على صادراتهم الزراعية
تاريخ ووقت الإضافة:
28/06/2021 [ 09:47 ]
غزة: مزارعون يحتجون رفضاً لاشتراطات الاحتلال على صادراتهم الزراعية

القدس عاصمة فلسطين/غزة-دولة فلسطين- سلم متضررين من المزارعين والتجار في قطاع غزة، رسالة احتجاج إلى منظمة الأمم المتحدة" اليونسكو"، وذلك رفضاً لقرار الاحتلال الإسرائيلي الأخير بوضع شروط ومعايير تعجيزية أمام تسويق وتصدير بعض المنتجات الزراعية عبر معبر كرم أبو سالم التجاري، وخاصة محصول البندورة.



وحملت الرسالة نداءاً موجهاً إلى ممثلي الأمم المتحدة في قطاع غزة وفلسطين وخارجها، من أجل التدخل والضغط على الاحتلال لرفع شروطه التعجيزية أمام تصدير محصول البندورة، ورفع كافة القيود عن محاصيلنا التصديرية.



كما جددوا دعوتهم لكافة المؤسسات والجهات الدولية والعربية بالوقوف عند مسؤولياتها لإجبار الاحتلال على رفع القيود عن تسويق وتصدير المنتجات الزراعية، والعمل على إدخال مدخلات الإنتاج لضمان استمرار العملية الزراعية في القطاع.



ووضع الاحتلال شرط تعجيزي للسماح بتسويق محصول البندورة للضفة الغربية، والذي تمثل في نزع الغطاء الأخضر (القمعة) عن كل حبة يتم دخولها للمحافظات الشمالية.



وحذر المزارعين والمصدرين خلال وقفة نظموها أمام "اليونسكو" في مدينة غزة اليوم الاثنين 28-6-2021، وتخللها إتلاف محاصيل تصدير أمام حشد من عدسات الكاميرات والصحفيين، كما حذروا من توقف العملية الزراعية نتيجة لعزوف المزارعين عن الزراعة في ظل تدني الأسعار المحلية ومنع الاحتلال السماح لمنتجاتهم بالتسويق للضفة الغربية والتصدير للدول العربية



فضلاً عن منع إدخال مستلزمات الإنتاج، حيث أن استمرار هذا الوضع، سوف ينعكس على السلة الغذائية للمواطنين في القطاع ويضعها في دائرة الخطر، على حد ما عبروا.



ويعتبر المزارعون أن محصول البندورة بالنسبة لهم أهم محصول تسويقي، يتربع على عرش المحاصيل التسويقية، والذى بدون وجوده ضمن قائمة الخضروات المعدة للتصدير، يصعب عليهم تسويق باقي أصناف الخضروات، الأمر الذي يكبدهم خسائر فادحه لا يمكنهم تحملها.



وقال ناهض الأسطل ممثلاً عن المزارعين والمصدرين المتضررين " خمسون يوماً ونحن نعاني الأمرين من تلف محاصيلنا على أغصانها بدون أي جدوى، خمسون يوماً ونحن نناشد ونطالب بإنقاذ محاصيلنا التصديرية ولا مجيب".



وأضاف " خمسون يوماً ومعبر كرم أبو سالم المنفذ الوحيد لمنتجاتنا مغلق أمام محاصيلنا التسويقية والتصديرية بلا أمل، خمسون يوماً وخسائرنا وأضرارنا تتضاعف يوماً بعد يوم حتى فاقت الـ 20 مليون دولار وفقاً لإحصاءات وزارة الزراعة حتى تاريخه".



وتابع المزارع الأسطل " وفي اليوم الذي سمح الاحتلال الإسرائيلي لمحاصيلنا بالعبور قبل نحو اسبوع تقريباً، وضع أمامها وأمامنا شروطاً تعجيزية غير منطقية ولا يمكن قبولها بالمطلق".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/طوباس-دولة فلسطين-الحارث الحصني بطول عشرة أمتار تقريبا، ظل مقطع من الطريق المعبدة التي شرعت جرافات الاحتلال بتجريفها اليوم الاثنين، شمال شرق تياسير على ما هو.
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية