اليوم: الخميس    الموافق: 23/09/2021    الساعة: 20:03 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
رام الله: "التربية" تطلق البرنامج الوطني لتبني المدارس
تاريخ ووقت الإضافة:
01/08/2021 [ 15:40 ]
رام الله: "التربية" تطلق البرنامج الوطني لتبني المدارس

القدس عاصمة فلسطين/رام الله-دولة فلسطين- أطلقت وزارة التربية والتعليم، اليوم الأحد، بمدينة رام الله، البرنامج الوطني لتبني المدارس، الذي يهدف لتوسيع المشاركة المجتمعية في بناء المرافق وتأهيلها، وصيانتها، من أجل توفير بيئة مدرسية آمنة.



ويتيح البرنامج للأفراد والمؤسسات فرصة رعاية مدرسة أو أكثر، والاستجابة لاحتياجاتها التطويرية عبر توسعة المدرسة بإضافة غرف صفية، أو مرافق صحية أو رياضية، وتأهيلها وصيانتها، وتعزيز القدرات المعرفية والتكنولوجية للمدارس.



ووفق الوزارة، فإن عدد المدارس التي تحتاج إلى توسعة 340 مدرسة، و597 مدرسة تحتاج لتأهيل جزئي، و176 مدرسة أخرى تحتاج لتأهيل شامل، فيما تحتاج كافة المدارس الى صيانة دورية تتراوح ما بين 2000-5000 دولار سنويًا، حسب مسح أجرته الوزارة عام 2020.



وقال وزير التربية مروان العورتاني: "إننا وجدنا مع تفشي فيروس كورونا بأن المرافق المدرسية ليست كما يجب، وأنه من المفترض أن تؤهل بشكل لائق، وأن يتم الارتقاء بالبيئة المدرسية حفاظًا على صحة طلبتنا، لذلك أعددنا دراسية مسحية لكل المدارس والمرافق، ووجدنا أن هناك مدارس تحتاج لتدخل فوري، ومدارس أخرى لتدخل جزئي، وبعضها لصيانة، والبعض الآخر لتوسعة نتيجة الاكتظاظ".



وأشار إلى أن الوزارة أعدت موقعًا خاصًا يُمكن الجميع من الاطلاع على كافة الاحتياجات المدرسية، وبإمكان أي شخص اختيار البند الذي يرغب بتمويله وتقديم الدعم له، مؤكدًا أننا فتحنا المجال للجميع للتمويل والتبرع ودعم المدارس، سواء خريجي مدارس أو مجتمع محلي أو شركات، ومؤسسات أو صناديق في الوطن والشتات.



بدورها، قالت مدير عام الأبنية في الوزارة وسام نخلة: إن الهدف من البرنامج هو تعزيز التمويل الوطني وتنظيمه، حيث أن البيانات المتوفرة تشير الى أن أكثر من 30% من قيمة الدعم الذي قدم لتطوير البنية التحتية التعليمية في كامل المحافظات ارتفع عن 30%.



ولفتت إلى أنه جرى عمل مسحي في السنوات الأخيرة لاحتياجات الأبنية المدرسية حسب الأولوية فقط، والعام الماضي تم إطلاق مسح لكافة احتياجات الأبنية المدرسية، وتم إعادته في منتصف العام الحالي، ولذلك لدينا الآن نتائج دقيقة لكافة احتياجات مدارس الوطن.



من جهته، قال المدير الإقليمي للبنك العربي في فلسطين جمال الحوراني: إن البنك تبنى برنامج تحسين البيئة المدرسية، والذي يقوم على تحسين البيئة الفيزيائية، وتدريب الكادر التعليمي، والعمل التطوعي.



وأضاف: وضعنا برنامج قبل 8 سنوات يصل لـ 150 ألف دولار سنويًا، وبات لدينا اليوم أكثر من مليون دولار، وتبنينا حتى اليوم 37 مدرسة أعدنا تأهيلها، بمعدل 30 ألف دولار لكل مدرسة، إضافة لـ  20 دورة للكادر التعليمي والإداري، والنشاطات التطوعية.



من جانبه، شكر وزير الحكم المحلي مجدي الصالح وزارة التربية على هذا الانجاز، مؤكدًا أن 12% من ميزانية الوزارة مخصصة لإنشاء الغرف الصفية وصيانة وتشطيب المدارس.



وقدم عدد من رجال الأعمال رؤية وتطلعات حول البرنامج، وسبل تطويره وإدارته بطريقة ناجحة، وأعربوا عن استعدادهم لتبني عدد من المدارس وتطويرها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين-علاء حنتش دبلوماسية الكوفية سنّها الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات، الذي حوّل الكوفية من رمز محلي إلى هوية وطنية حلت في كل العواصم وتحولت إلى رمز للثائر في العالم، وتعمد أن يعتمرها، لربطها بالحضور الفلسطيني في كل المحافل.
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية