اليوم: الخميس    الموافق: 16/09/2021    الساعة: 10:59 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الهباش يشارك في بمؤتمر الإفتاء العالمي المنعقد بجمهورية مصر
تاريخ ووقت الإضافة:
02/08/2021 [ 15:54 ]
الهباش يشارك في بمؤتمر الإفتاء العالمي المنعقد بجمهورية مصر

القدس عاصمة فلسطين/القاهرة-دولة فلسطين- يشارك الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامي في فعاليات مؤتمر دار الإفتاء المصرية والأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، والذي ينعقد هذا العام تحت عنوان " مؤسسات الفتوى في العصر الرقمي تحديات التطوير وآليات التعاون"، بمشاركة عدد من كبار العلماء والمفتين وقادة المؤسسات الدينية الذين يمثلون وفود أكثر من 85 دولة في العالم، وينعقد المؤتمر على مدار يومي الإثنين والثلاثاء الموافق 2 و3 آب الجاري. 



وقال الهباش، إن مؤتمر دار الإفتاء المصرية هذا العام، يكتسب أهميته من أمرين، الأول، أنه يختص بعمل أهم مؤسسات العالم الإسلامي وهي الإفتاء والدعوة والإرشاد والمؤسسات ذات الطابع الديني، والأمر الثاني هو استخدام التقنية الرقمية في إيصال المعلومة الصحيحة وفي عمل المؤسسات الدينية، لأنها لابد أن تواكب احتياجات العصر واستخدام كل ما هو متاح من أداوات وتقنيات رقمية وما توصل إليه العلم الحديث واستغلال ذلك في ايصال رسالتها بجمع بلاد المسلمين لتنسيق المواقف وبحث المشتركات بينهم.



وأوضح قاضي القضاة، أن  العالم أصبح قرية صغيرة، بفضل التقنية الحديثة فلابد أن تكون حاضرة في عملنا، حتى تصل رؤيتنا برسالة الإسلام الصحيح التي تحترم الإنسان وتنافي التطرف والعنف وتعمل لصالح الإنسانية بعض النظر عن الدين والعرق، إلى جميع دول العالم.



وأكد الهباش، أن التحول الرقمي الإفتائي هو نموذج لإحسان الاستخدام والتواصل مع الوسائل المعاصرة بما لا يخل بقيم وأصول الإفتاء الرشيد، فالأصول والمبادئ ثابته لا تتغير منذ العهد النبوي وصولا إلى اليوم، فكلما كانت الفتوى الدينية في وسائلها مواكبة لمتطلبات العصر كلما كانت في صوابها، فاستخدام التقنية الرقمية في الإفتاء يأتي في صالح الفتوى.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
اقر واعترف بالتقصير..!
د. عبدالرحيم جاموس 
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/جنين-دولة فلسطين-بسام أبو الرب-في الثاني من آب عام 2003، خطا الأسير المحرر يحيى الزبيدي (42 عاما)، من مخيم جنين، خطوات معدودة الى خارج سجن "شطة" الاحتلالي، نحو سجن "جلبوع" الذي لا يبعد سوى أمتار عنه، عندما اقتادته إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي هو و39 أسيرا آخرين.
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية