اليوم: الخميس    الموافق: 16/09/2021    الساعة: 10:24 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
حقوق الانسان بـ"المنظمة" تبحث التعاون والتنسيق مع لجنة الحريات النيابية في الاردن
تاريخ ووقت الإضافة:
03/08/2021 [ 15:40 ]
حقوق الانسان بـ"المنظمة" تبحث التعاون والتنسيق مع لجنة الحريات النيابية في الاردن

القدس عاصمة فلسطين/عمان-دولة فلسطين- بحث وفد من دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية برئاسة وكيل الدائرة حسام عرفات، اليوم الثلاثاء، مع المنسق العام الحكومي الأردني منذر العواملة، ومع رئيس لجنة الحريات في مجلس النواب الاردني النائب رائد الظهراوي، التعاون والتنسيق بين دائرة حقوق الانسان في منظمة التحرير والمنسق الحكومي العام للنهوض بهذا الملف الهام في البلدين الشقيقين وتبادل الخبرات.



وخلال اللقاء اكد عرفات اهمية هذا اللقاء، مشيرا الى الانجازات الهامة التي حققتها الدائرة رغم نشأتها بقيادة رئيسها عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة احمد التميمي.



واستعرض عرفات الدور الذي تقوم به دائرة حقوق الانسان في منظمة التحرير الفلسطينية في متابعة ورصد ومواجهة الانتهاكات الإسرائيلية بحق شعبنا الفلسطيني في كافة المجالات، مؤكدا ان الدائرة تعمل مع الجهات كافة على الصعيد الداخلي من اجل تعزيز ودعم وحماية الحريات العامة بما يتوافق مع التشريعات والقوانين الدولية ذات الصلة.



وخلال اللقاء مع رئيس واعضاء لجنة الحريات العامة في مجلس النواب الأردني، ثمن عرفات الموقف الاردني الثابت في دعم القضية الفلسطينية في كافة المجالات السياسية والدبلوماسية خصوصا في مواجهة المخططات الاسرائيلية ضد القدس والمسجد الاقصى والممارسات العنصرية الاسرائيلية في حي الشيخ جراح وسلوان وغيرها.



بدوره أكد الظهراوي مواقف المملكة الراسخة والثابتة، بقيادة الملك عبد الله الثاني، تجاه القضية الفلسطينية، والاستمرار في دعم الاردن قيادة وشعبا للشعب الفلسطيني الشقيق.



واستعرض الظهراوي المهام والنشاطات التي تقوم بها "الحريات النيابية"، داعيًا مؤسسات المجتمع المدني وحقوق الإنسان في فلسطين إلى رفض القوانين العنصرية التي يشرعها البرلمان الإسرائيلي "الكنيست".



وقد استقبل رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة الوفد الفلسطيني، معيدا التأكيد على دعم الأردن للشعب الفلسطيني الشقيق.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
اقر واعترف بالتقصير..!
د. عبدالرحيم جاموس 
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/جنين-دولة فلسطين-بسام أبو الرب-في الثاني من آب عام 2003، خطا الأسير المحرر يحيى الزبيدي (42 عاما)، من مخيم جنين، خطوات معدودة الى خارج سجن "شطة" الاحتلالي، نحو سجن "جلبوع" الذي لا يبعد سوى أمتار عنه، عندما اقتادته إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي هو و39 أسيرا آخرين.
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية