اليوم: الاربعاء    الموافق: 27/10/2021    الساعة: 16:48 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
وَداعُها كانَ أَشَدَّ حُزْناً عَلَيْهِ مِنْ وَداعِ مَيِّت
تاريخ ووقت الإضافة:
19/08/2021 [ 09:15 ]
وَداعُها كانَ أَشَدَّ حُزْناً عَلَيْهِ مِنْ وَداعِ مَيِّت
بقلم: د. ريتا عيسى الأيوب 

القدس عاصمة فلسطين -



سَأَلَها: هَلْ سَأَراكِ ثانِيَةً؟ وَمَتَى؟

فَأَجابَتْ: لَيْسَ في هَذِهِ الحَياةِ... فَفُرَصَكَ جَميعَها قَدْ اسْتَنْفَذْتَها...

فَقَالَ مُنْدَهِشاً: وَلَكِنَّكِ سَوْفَ تَشْتاقينَ لي... فَماذا أَنْتِ بِفَاعِلَة؟

فَأَجابَتْهُ مُقاطِعَةً إِيّاهُ: قَدْ عَلَّمْتَني بِبُرودِكَ أَلاَّ أَشْتاق... بَلْ قَدْ أَمَتَّ فِيَّ كُلَّ شُعورٍ بِالفُقْدان... فَبِتُّ لا أَفْتَقِدُ شَيْئاً بِحَياتي إِلاَّ نَفْسي... وَبِتُّ أَشْتاقُ لِنَفْسي... فَأَمْضي بَاحِثَةً عَنْها... فَلا أَجِدُها...

هو: أَوَلِهَذِهِ الدَّرَجَة؟

فَقالَت بِصَوْتٍ خافِتٍ وَحَزين: بَلْ وَأَكْثَر...

فَأَجابَها بِحُزْنٍ: لَمْ أَكُنْ أَعْلَمْ أَنَّني بِصَمْتي قَدْ سَبَّبْتُ لَكِ كُلَّ هَذا...

فَقَالَتْ: أَتُسَمّي هَذا صَمْتاً؟ إِنَّهُ الإِهْمالُ بِعَيْنِهِ...

فَأَمْثالُكَ يا فَتَى... قَدْ خُلِقوا بِيَوْمٍ... كانَتْ قَدْ ماتَت بِهِ المَشاعِرُ... 

فَحَزِنَ هُوَ حُزْناً ما شَعَرَ بِمِثْلِهِ مِنْ قَبْل... ثُمَّ اقْتَرَبَ مِنْها مُقَبِّلاً جَبينَها... مُوَدِّعاً إِيَّاها... طالِباً مِنْها السَّماحَ...

فَقَالَتْ: قَدْ سامَحْتُكَ مُنْذُ الأَزَلِ... وَلَكِنَّ اللهَ قَدْ أَرادَ لَنا الآنَ أَنْ نَفْتَرِقَ... عَلى أَمَلٍ مِنّي أَنْ نَلْتَقِيَ في حَياةٍ أُخْرى... تَكونَ قَدْ تَعَلَّمْتَ فيها مَعْنى الحُبِّ وَالمَشاعِر... وَعِنْدَها فَقَطْ قَدْ أَكونَ لَكَ... وَقَدْ تَكونَ لِيَ أَنا وَحْدي... فَتَكُفَّ عَنْ صَمْتِكَ القاتِلِ وَالمُمِلّْ...

إِلى ذَلِكَ الحينِ... عَلَيَّ أَنْ أَمْضي مُسْتَوْدِعَةً إِيَّاكَ أَيْدي المَلائِكَةِ... كَيْ تَحْرُسَكَ وَتَرْعاكَ حَتَّى الأَزَل...

ثُمَّ أَدارَت بِظَهْرِها وَسارَتْ قُدُماً إِلى غَيْرِ رَجْعَةٍ... مُخْتَفِيَةً مَعَ الأُفُقِ...

فَبَكَاها بِحُرْقَةٍ... لَمْ يَبْكِها... وَلا حَتَّى في وَداعِ مَيِّتٍ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/طوباس-دولة فلسطين- إسراء غوراني-قبل أيام معدودة، كانت المواطنة نجية بشارات من خلة مكحول بالأغوار الشمالية تقوم بأعمالها اليومية المعتادة في خيمتها من ترتيب وطهي وتلبية حاجيات أبنائها
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية