اليوم: الاربعاء    الموافق: 20/10/2021    الساعة: 17:01 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
د. عياش يعتبر خطاب الرئيس امام الدورة 76 للجمعية العامة بالتاريخي والمعبر عن آمال ومعاناة شعبنا 
تاريخ ووقت الإضافة:
25/09/2021 [ 06:53 ]
د. عياش يعتبر خطاب الرئيس امام الدورة 76 للجمعية العامة بالتاريخي والمعبر عن آمال ومعاناة شعبنا 

القدس عاصمة فلسطين/بوخارست - دولة فلسطين-ثمن الدكتور محمد عياش عضو المجلس الوطني الفلسطيني  الخطاب الشامل  الذي ألقاه  سيادة الرئيس محمود عباس أمام الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة والذي وضع فيه المجتمع الدولي أمام مسؤولياته لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة 



 واعتبر عضو المجلس الوطني في بيان صحفي صادر عن مكتبه من العاصمة الرومانية بوخارست خطاب السيد الرئيس بالجامع الكامل وبالمفصلي  والمعبر عن آمال ومعاناة شعبنا و  بمثابة خارطة طريق لإنهاء  الإحتلال خلال عام يضمن حق شعبنا  بإقامة دولته المستقلة على  حدود الرابع من حزيران عام 67 وعاصمتها القدس الشريف  وضمان حق العودة للاجئين إلى أراضيهم وقراهم ومدنهم  التي هجروا منها قسرا عام ٤٨



وأكد د. عياش أن  الرئيس محمود عباس  في خطابه  والذي يعد من أهم وربما أفضل خطاباته في الأمم المتحدة أعاد كل الحسابات أمام العالم و أن الاحتلال ليس شريكًا و أن الأبواب والخيارات مفتوحة على مصراعيها أمام شعبنا لنيل استقلاله وحريته،  وأعطى رسالة للعالم بأنه يؤسس لمرحلة جديدة وعلى المجتمع الدولي أن يتحضر لها



وقال د. عياش " خطاب الرئيس بمثابة  تحذير مما ستؤول إليه الأوضاع في حال  استمر المجتمع الدولي في تجاهل الحقوق التاريخية  للشعب الفلسطيني وغض النظر عن إجراءات الأحتلال القمعية بحقه وامتناعه عن تطبيق القرارات الدولية التي تضمن للشعب الفلسطيني حقه في  تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس."



وأضاف " خطاب الرئيس حمل  في طياته هم الشعب الفلسطيني ومعاناته المستمرة جراء مواصلة الاحتلال الاسرائيلي سياساته العنصرية والاستيطانية القائمة على مواصلة التوسع الاستيطاني ومصادرة الأراضي وتهجير السكان وهدم المباني والتضييق على الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة من خلال الاجتياحات والحروب والخنق الاقتصادي والحصار المالي والاغلاقات المتكررة"



وأشاد د. عياش  بالقيادة الفلسطينية وفي مقدمتها الرئيس عباس الذى ظل صامدا في وجه الضغوطات المستمرة والتلويح من حين لأخر بالعصا والجزرة والمؤامرات التى تحاك ضد الشعب الفلسطيني كصفقة القرن وشطب حق العودة وضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية ليصبح حلم إقامة الدولة الفلسطينية في مهب الريح .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/الأغوار (المالح)-دولة فلسطين- الحارث الحصني من خلال قرار لم يعهده ساكنو الأغوار الشمالية، ولا المؤسسات التي تعمل على توثيق الانتهاكات فيها من قبل، أبلغت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قبل أيام،
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية