اليوم: الاثنين    الموافق: 29/11/2021    الساعة: 23:50 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
انطلاق الفعالية الجماهيرية الخاصة باليوم الوطني للمرأة الفلسطينية في بيتا
تاريخ ووقت الإضافة:
26/10/2021 [ 10:22 ]
انطلاق الفعالية الجماهيرية الخاصة باليوم الوطني للمرأة الفلسطينية في بيتا

القدس عاصمة فلسطين/نابلس -دولة فلسطين- انطلقت، اليوم الثلاثاء، الفعالية الوطنية الجماهيرية الخاصة باليوم الوطني للمرأة الفلسطينية في بلدة بيتا جنوب نابلس.



وشارك في الفعالية التي نظمتها وزارة شؤون المرأة، والاتحاد العام للمرأة، تحت عنوان يدا بيد ليكون عنواننا (إرادة- تحدي- صمود- ثبات)، لمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي أقره مجلس الوزراء عام 2019، كل من: نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول، ووزيرة شؤون المرأة آمال حمد، ورئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية انتصار الوزير "أم جهاد"، وماجدة المصري من حركة مقاطعة إسرائيل "BDS"، والقائم بأعمال رئيس بلدية بيتا هشام دويكات، وغسان دغلس عن محافظة نابلس، وايمان صنوبر شقيقة الشهيد طارق في كلمة الشهداء.



حمد: بيتا شكلت حالة نضالية يجب الاقتداء بها



من جهتها، قالت الوزيرة حمد "إن حالة الوحدة والتكاتف التي امتازت بها المقاومة الشعبية على جبل صبيح مثلت دافعاً لاستمرار هذه الحالة النضالية، وصولاً إلى دحر المستوطنين عن البؤرة التي أقاموها على قمة الجبل".



وحيّت حمد عوائل وأمهات الشهداء الذين يشكلون أيقونة النضال الوطني الفلسطيني، وأقماراً تتلألأ في السماء، وقناديل تنير الطريق، وتمهد سبل المقاومة في مواجهة المحتل على جبل صبيح، وفي الشيخ جراح وسلوان في القدس، وفي قلب قطاع غزة المحاصر.



كما أثنت على الدور الذي اضطلعت به النساء في جبل صبيح وبلدة بيتا، حيث كن رافدا لحالة التضامن والإسناد الشعبي، وأعدن للعمل التطوعي هويته وقوته لإعلاء اسم فلسطين.



وأشارت إلى أن النساء في فلسطين هن في الخندق الأول، مع أبناء هذا الشعب الفلسطيني في مقاومة الاستيطان والاحتلال في كل ربوع الوطن.



وأضافت: "هذه البقعة الطاهرة التي سالت على ترابها الدماء رفضا للمحتل والمستوطن تميزت بالعمل الإبداعي وابتداع وسائل جديدة في المقاومة الشعبية، لتشكل حالة فريدة من المقاومة الشعبية التي تضافرت فيها جهود الأحزاب والفصائل والقوى السياسية والاجتماعية والمؤسسات الرسمية والجماهير الشعبية".



وأكدت وزيرة شؤون المرأة، أن النضال في بيتا توّج بالنجاح في دحر المستوطنين من البؤرة التي أقاموها على قمة جبل صبيح، نتيجة الصمود والثبات والإرادة، والوحدة الوطنية والدفاع عن الأرض يداً بيد، نساء ورجالاً وأشبال وزهرات وشباب وشيوخ.



واختتمت كلمتها بالقول: "لن نرحل، وسنبقى على هذا التراب نقاوم إلى أن ننتصر وندحر المحتل كما تم كنس المستوطنين من جبل صبيح".



يتبع...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله-دولة فلسطين- استذكرت اللجنة المركزية لحركة "فتح"، عضوها الاسبق المناضل الكبير حكم بلعاوي، لمناسبة مرور عام على رحيله.
تصويت
القائمة البريدية