اليوم: السبت    الموافق: 27/11/2021    الساعة: 09:29 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
أزمات محمد رمضان تتوالى ببلاغ جديد أمام النائب العام
تاريخ ووقت الإضافة:
25/11/2021 [ 09:56 ]
أزمات محمد رمضان تتوالى ببلاغ جديد أمام النائب العام
بقلم: س .م

القدس عاصمة فلسطين/إسطنبول-دولة فلسطين- في أحدث حلقة من سلسلة أزمات الفنان المصري المثير للجدل محمد رمضان (33 عاما)، تقدم المحامي سمير صبري، ببلاغ إلى النائب العام يتهمه فيه ببث “فيديو كليب” يحتوي على “ألفاظ صريحة بذيئة”، بحسب إعلام محلي مساء الأربعاء.

وفي اليوم نفسه، قرر نقيب المهن الموسيقية هاني شاكر، وقف منح رمضان تصاريح بإقامة حفلات غنائية، حتى يتم التحقيق معه من جانب نقابته المهن التمثيلية في مخالفات اقترفها في حفلاته، منها خلع ملابسه على المسرح وعدم التزامه بالآداب العامة، وفق صحيفة “الشروق” المحلية.

وهو ما علق عليه أشرف زكي، نقيب الممثلين، الأربعاء، قائلا إنه ينتظر خطاب رسميا من نقابة المهن الموسيقية بطلب تحويل رمضان إلى التحقيق.

وشدد زكي، في تصريح لصحيفة “اليوم السابع” على أنه “لا أحد فوق القانون، ومحدش محصن واللي غلط يتحاسب”.

وسبق أن كشف المحامي صبري، في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، عن أنه تقدم ببلاغ إلى النائب العام يتهم فيه رمضان بـ”التحريض على التحرش الجنسي”، على خلفية جلسة تصوير جمعته مع ملكة جمال الهند أورفاشي راوتيلا.

وكثيرا ما يتباهى رمضان، عبر حساباته في منصات التواصل الاجتماعي، بطائرته الخاصة وسياراته الكثيرة باهظة الثمن، وهو ما يثير انتقادات واتهامات له بعدم مراعاة قطاع من المصريين في ظل أوضاع اقتصادية صعبة.

وفي الفترة الأخيرة، تورط رمضان في أزمات عديدة، أبرزها اتهامه بالتطبيع إثر لقائه مع مطرب ولاعب كرة قدم إسرائيليين في إمارة دبي.

كما نشر مقطعا مصورا في غرفة قيادة طائرة خلال رحلة جوية، وبدا وكأنه يقودها وبجواره طيار، فقررت وزارة الطيران المدني إلغاء رخصة الطيار، ليدخل بعدها في أزمة صحية، ويتوفى في أبريل/ نيسان الماضي، وهو ما أطلق موجة انتقادات لرمضان.



(الأناضول)

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
المُطَبِعُون يَنَبَطَِحُونَ تحت نِعَالْ الاحتلال!! 
الدكتور/ جمال عبد الناصر محمد عبد الله أبو  نحل
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله دولة فلسطين-حكومة الاحتلال تمارس الاحتيال والابتزاز بكل الوسائل المتاحة ولا تتوقف آلتها الاعلامية والدبلوماسية عن التصعيد في اللغة ضد الملف النووي الايراني للتغطية على التواطؤ
تصويت
القائمة البريدية