اليوم: الثلاثاء    الموافق: 07/07/2020    الساعة: 09:39 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
قريع: الى متى ستظل ساحات المسجد الاقصى تنتهك وتدنس؟
تاريخ ووقت الإضافة:
16/01/2014 [ 13:38 ]
قريع: الى متى ستظل ساحات المسجد الاقصى تنتهك وتدنس؟

القدس - دولة فلسطين - ادان عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون القدس احمد قريع ابو علاء، قيام العشرات من المستوطنين المتطرفيين باقتحام وتدنيس باحات المسجد الاقصى المبارك من جهة باب المغاربة، بحراسة شرطة الاحتلال والقوات الخاصة التي انتشرت بشكل كثيف لتوفير الحماية والغطاء لاقتحام الحرم القدسي الشريف.

وندد قريع، في بيان صحفي اليوم الخميس، قيام قوات الاحتلال الاسرائيلي باعتقال العشرات من المواطنين المقدسيين من داخل المسجد الاقصى المبارك الذين هبوا لمواجهة اقتحام المستوطنين المتطرفيين لباحات المسجد الاقصى، مستائلا: الى متى ستظل ساحات المسجد الاقصى المبارك تدنس وتنتهك حرمته من قبل جماعات المستوطنين المتطرفيين؟ والى متى سيستمر الصمت المعيب على هذه الانتهاكات الصارخة بحق اولى القبلتين في ظل مؤشرات فشل عملية السلام.

وحذر ابو علاء، من النتائج الكارثية في حال استمرار و تصاعد اقتحامات المستوطنين والجماعات اليهودية للمسجد الأقصى المبارك، واداء الصلوات والشعائر الدينية اليهودية فيه، مؤكدا رفضه القاطع لهذه الانتهاكات والتجاوزات الاسرائيلية المخالفة للشرعية الدولية والقانون الدولي، مؤكدا رفض جميع السياسات الاسرائيلية في التوسع الاستيطاني ومصادرة الاراضي والممتلكات وهدم البيوت وتدنيس المقدسات.

وقال قريع، ان اصرار حكومة الاحتلال الاسرائيلي لتشريع الاستيطان وبناء البؤر والوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية وفي مدينة القدس بالتحديد، تعد تقويضا لعملية السلام، موضحا : ان المصادقة على بناء الالاف من وحدات والتجمعات الاستيطانية خاصة في مدينة القدس دليل على رفضها للسلام وتصميمها على افشال المفاوضات،مما يستدعي بذل المزيد من الجهود العربية والدولية لتفادي تداعيات هذه السياسات الاسرائيلية الجشعة والحمقاء .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
" هاني الحسن .. ذكراه حاضرة فينا .. وتتجدد رغم الغياب "
فراس الطيراوي -عضو الامانة العامة للشبكة العربية للثقافة والرأي والاعلام/ شيكاغو   
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين- يصادف يوم غدٍ الأربعاء، الثامن من تموز، الذكرى الـ48 لاستشهاد الأديب المناضل غسان كنفاني (36 عاما)، وذلك بتفجير سيارته في منطقة الحازمية قرب بيروت، واستشهدت برفقته ابنة شقيقته فايزة، لميس حسين نجم (17 عاما).
تصويت
القائمة البريدية