اليوم: الاربعاء    الموافق: 15/07/2020    الساعة: 04:36 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الهباش: سنكون في حل من اي اتفاقيات مع إسرائيل اذا قُسّم الاقصى
تاريخ ووقت الإضافة:
17/08/2014 [ 10:43 ]
الهباش: سنكون في حل من اي اتفاقيات مع إسرائيل اذا قُسّم الاقصى

رام الله- دولة فلسطين - قال د. محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية، إن السلطة الفلسطينية ستكون في حل من أي اتفاقيات مع إسرائيل إذا ما أقدمت على أي نوع من انواع التقسيم للمسجد الاقصى.

وأضاف الهباش في بيان له ، أنه لا سيادة على المسجد الأقصى المبارك وكافة الأماكن الدينية الإسلامية والمسيحية لغير الفلسطينيين وهي حق خالص للعرب والمسلمين،

ودعا الهباش، الحكومات والشعوب العربية والإسلامية إلى التحرك الجاد لإنقاذ المسجد الأقصى من مؤامرات التهويد والتقسيم، التي تخطط لها سلطات الاحتلال الاسرائيلي على غرار ما حدث في الحرم الإبراهيمي الشريف، في ظل تصاعد الانتهاكات التي يقوم بها المستوطنون الاسرائيليون لحرمة المسجد الأقصى، وإغلاق سلطات الاحتلال أبوابه أمام المسلمين، لتمكين أولئك المستوطنين من اقتحامه.

وشدد الهباش على أن ما ينفذه المستوطنون وأعضاء الكنيست والمسؤولون الإسرائيليون أمثال الإرهابي "موشيه فيغلين" لن يعطي أي حق لغير المسلمين في المسجد الأقصى ويمكن ان يقود إلى اشتعال حرب دينية تأكل الأخضر واليابس.

ودعا الدكتور الهباش أبناء مدينة القدس وأراضي 48 وكل من يستطيع الوصول للأقصى شد الرحال إليه للدفاع عنه والصلاة فيه والمرابطة في ساحاته والدفاع عنه لإفشال المشروع "الصهيوني" القاضي بتقسيمه.

وشدد على ضرورة العمل الجاد لكسر الحصار الاسرائيلي الخانق المفروض على مدينة القدس من خلال زيارتها من قبل العرب والمسلمين لحمايتها من عملية التهويد والدفاع عن أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين عملا بقول رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم : {لا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلاَّ إِلَى ثَلاثَةِ مَسَاجِد: المَسْجِدِ الحَرَام وَمَسْجِدِي هَذَا وَالمَسْجِدِ الأَقْصَى}.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله –دولة فلسطين – ابراهيم ابو كامش - اجمع سياسيون وخبراء اقتصاديون وأكاديميون على آليات لتنفيذ قرارات القيادة
تصويت
القائمة البريدية