اليوم: الاربعاء    الموافق: 08/12/2021    الساعة: 06:33 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
غزة الله
تاريخ ووقت الإضافة:
21/08/2014 [ 14:20 ]
غزة الله
بقلم: المتوكل طه

دولة فلسطين - رام الله

 

سلامٌ على أرض غزَّةَ
في الأوّلين وفي الآخرين.
سلامٌ على ناسِها الطيّبين؛
شهيداً، جريحاً، مُقاومَ، طفلاً
وشيخاً.. وسيّدةً لا تلين ..
وتُشْعِل ليلَ البلادِ الحزين.
سلامٌ على مَنْ تقيَّد حُرّاً
وراء الزنازن ، خلف السنين .
سلامٌ على ماء قانا وصبرا
على ما تبعثر سطراً فَسَطْرا
على خيمةٍ في عراء الطحين .
سلامٌ على دالياتِ الصّفيح

ودّفْقِ الجريحِ
يشقُّ الدّروبَ إلى العائدين .
سلامٌ على موقدٍ لا ينام ُ،
وأغنيةٍ في الظلام
تخبّيء سِرَّ الزمان الدفين .
سلامٌ على رقْصةٍ في المخيِّم
من ذَبحة الهَجْر واللاجئين .
سلامٌ على ثوبِ أُمّي الحرير
عروساً بيافا لهذا الأمير،
لصورتها مع أخي وهو طفلٌ
لصورة بحرٍ وسيع ٍ كبير
وحقلٍ وخيلٍ لها أن تطير ..
وتبقى لنا سورةُ الراجعين .
سلام على قهوة مُرَّةٍ
في عزاءٍ نُشرِّعُهُ منُذُ قَرنٍ..
ولمّا نَقُلْ للجنازاتِ يكفي!
فقد مُلىء الطينُ بالصّاعدين.
سلامٌ على كلّ حَيٍّ ودارٍ
ومدرسةٍ في الغبارِ،
على كُلَّ هذا المدى والحصارِ،
سلامٌ على جامعٍ هَدَّموهُ
ومَيْتٍ من القصْفِ قد أيقطوهُ
وسقْفٍ على أهلهِ ردَّ موهُ
وألفِ رضيعٍ إذا لفّعوهُ،
وصاروخِ مجدٍ إذا أرجعوهُ
يعودُ ألوفاً على الخائفين.
سلامٌ على نورسٍ من حديدٍ
يؤوِّبُ فوق السواحل حتى
يدبَّ على مخبأ الغاصبين .
سلامٌ على القدس ِ تعرْى وتضْحى

تجوع وتُمحى..
فإن قصفوا رفحاً في المساء..
صباحاً ترى روحَها في جنين .
سلامٌ على نَفقٍ في العميق
يُلقِّمُ ألفَ منصّةِ قَصفٍ
إلى كل ّ فجًّ وفي كل حين .
سلامٌ على غزة الله ..
فيها المماتُ وفيها الحياة ُ
وفيها سنحشرُهُم أجمعين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
34 عاماً على انتفاضة الحجارة
تصويت
القائمة البريدية