اليوم: الاحد    الموافق: 17/10/2021    الساعة: 02:47 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
طلعت زكريا: مرسي كان طباخ خيرت الشاطر في السجن
تاريخ ووقت الإضافة:
08/02/2014 [ 09:57 ]
طلعت زكريا: مرسي كان طباخ خيرت الشاطر في السجن

القاهرة - دولة فلسطين - شغلت زيارة الفنان المصري طلعت زكريا مستشفى المعادي حيث يقيم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك ولقائه به وسائل الإعلام المحلية والعربية، فالرأي العام لا يزال مهتماً بوضع الرئيس المخلوع ونظرته للأمور من حوله، بالإضافة الى وضعه الصحي، وغيرها من الأمور، إيلاف التقت طباخ الرئيس لمعرفة تفاصيل ما دار بينهما في هذا الحوار.

و بالرغم من الفاتورة التى دفعها الفنان طلعت زكريا بسبب ولائه للرئيس الأسبق حسنى مبارك، وإعتباره من فلول النظام، مما أبعد كثير من المنتجين عنه، خوفاً من عزوف الجمهور عن أعماله، إلا أنه بقي ثابتاً على موقفه وحرص على زيارة مبارك في مستشفى المعادي التى يحتجز فيها حالياً، طلعت حرص على الزيارة للإطمئنان على صحته ولرفع معنوياته، وتعرف منه أيضاً على إجابات لكثير من الأسئلة التي كشف عنها في حواره التالي مع إيلاف:

فى البداية لماذا قررت زيارة الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك؟ أحب هذا الرجل وأقدره جداً، وأعرف أنه كان رئيس وطني يعشق تراب مصر، ولم يخن شعبه، وليس عميلاً كما نرى الأخرين الآن، والحمد لله الناس عرفت الحقائق وإكتشفت من الخائن ومن الشريف، ولهذا طلبت أن أقوم بزيارته لأطمئن على حالته بنفسي، وأقوم بواجبي كإنسان ومواطن مصري يفهم في الأصول.
ولماذا إخترت هذا التوقيت تحديداً؟ طلبت زيارة الرئيس مبارك أكثر من مرة، والحقيقة الرئيس هو من يحدد من يقوم بزيارته حيث يتم إخباره بقائمة الأسماء التي تود مقابلته وهو يختار من بينها، ووافق على زيارتي له هذه المرة.
ومن حضر اللقاء؟ زوجته السيدة سوزان مبارك، والفنان تامر عبد المنعم، وإستمر اللقاء من الساعة الثانية عشر وحتى الساعة الثانية إلا ربع ظهراً.

وكيف وجدت حالته الصحية؟ نستطيع أن نقول جيدة ولكنها ليست رائعة فهو بخير ولكن هناك تحسن في حالته بشكل عام، قد تكون جيدة بنسبة 50% فهو رجل مسن، وتحمل الكثير، خاصة في السنوات الأخيرة، بما لايتوافق مع سنه، ولا مع مكانته، فهو لا يتحرك كثيراً بل كان يجلس على سريره طيلة الوقت.

وكيف يرى وضع مصر حالياً؟ لدية مشاعر مختلطة فهو سعيد بنجاح ثورة  30 يونيو التي أزاح المصريون خلالها الإخوان، وقال لي: "الشعب المصري ذكي"، فهو سعيد أن الشعب كشف الإخوان بسرعة وإسترد البلد من أيديهم.

وماذا قال عن الرئيس المعزول مرسي؟ قال إنه كان مجرد أداة في يد الشاطر والمرشد، وكان يأخذ التعليمات من الشاطر الذي كان يقول له: "أنت تجلس على الكرسي ولا تفتح فمك، هذا الكرسي كلفنا  60 مليون جنيه".

ولكن هل هو بالفعل شامت في مرسي الذى يواجه نفس مصيره بالحبس؟ الرئيس الأسبق مبارك مؤمن بقضاء الله، ولا يعرف الشماتة، بل هو كان يعرف نهاية ماتقوم به هذه الجماعة، وقال لي أن المعزول مرسي كان طباخ خيرت الشاطر في السجن، وكانت مهمته الطبخ للإخوان في الحبس، وطوال عمره كان يتلقى الأوامر منهم، بل على العكس هو يثق في القضاء المصري.

هل أخبرك بانه مستاء من إحتجازة ومما حدث له طيلة المدة التي تلت ثورة يناير؟ قال الحمد لله ربنا أظهر كل شيء، وأنا خدمت هذه البلد ورضيت بكل شيء بالرغم من كل الإهانات التي تعرضت لها في السنوات الأخيرة، وأثرت بي جداً، ولكن قبلت وخضعت لقضاء بلدي، لأنني اثق فيه وأحترمه ولم أعترض على شيء طاب مني من قبل القضاء لثقتي فيه وفي موقفي.

كيف وجدت حالته النفسية هل تغير عن لقائك معه قبل الثورة ؟ بالطبع الرئيس مبارك قبل الثورة يختلف كثيراً عنه حالياَ فى أمور عديدة، كحالته النفسية، وحالته الصحية، وموقعه، وكل شيء. فهذا الكلام لاجدال فيه، ولكن برغم كل شيء مبارك مازال قوياً وقادراً على التحليل والتوقع، ويمتلك الرؤية السليمة، فبرغم كل ماتعرض له من إهانات وشدائد، إلا أنه مازال يتابع حال البلد ويدرس الوضع، فهو قلق جداً بشأن الإقتصاد، ويطالب الجميع بضرورة العمل لزيادة الإنتاج وتحسين الوضع الإقتصادي للبلاد.

وهل أخبرته بأنك تجهز فيلماً عن مرسي كما قدمت فيلم "طباخ الرئيس" عنه؟ تقصدين فيلم "حارس الرئيس" لا لم تأت الفرصة لنتحدث عن الفيلم الجديد خاصة انني وجدت الوقت مر سريعًا فلم نتطرق للحديث عن الأعمال الجديدة والفن، بل كلها كانت حوارات عن حال البلد وعن حالته، وعن الإخوان والشعب المصري.

وماذا قال لك عن المشير السيسي ؟ قال أنه رجل شريف وقوي، ولديه قدر كبير من الجرأة، كما أنه يثق فيه بشكل كبير جداً، وتحدث عنه بشكل إيجابي، ويرى أنه رجل وطني.

وهل يعتقد بأنه سيكون رئيس مصر القادم؟ في الحقيقة لم نتحدث عن مسألة ترشيحه للرئاسة لأنني شعرت بحرج شديد من التطرق الى هوية رئيس مصر القادم وأنا فى حضرة الرئيس السابق، ولكن أعتقد أن مواقف السيسي هي التي ستحسم معركته الإنتخابية القادمة إذا أعلن عن ترشيحه للرئاسة .

وماذا عن وضع زوجته السيدة سوزان مبارك؟ حالتها الصحية جيدة، ولكنها أخبرتني بأنها حزينة من تدمير وهدم المشروعات التي قامت بعملها للأسرة المصرية، وغيرها من الأمور التي قدمتها لمصر، وهدمها الإخوان دون مبرر.  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
خاطرة في الخامسة والثمانين.
عبد الحي عباس- نقيب أطباء سورية سابقاً
فيديوهات
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله- دولة فلسطين- قال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان في تقريره الاسبوعي اليوم السبت، إن سلطات الاحتلال تروج في سياق إحكام الحصار والتهويد لإقامة مستوطنات جديدة في محيط القدس الشرقية.
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية