اليوم: الخميس    الموافق: 16/09/2021    الساعة: 10:35 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
اسرائيل تعفي جميعه تدعم الارهاب اليهودي من الضرائب
تاريخ ووقت الإضافة:
05/01/2016 [ 12:30 ]
اسرائيل تعفي جميعه تدعم الارهاب اليهودي من الضرائب

رام الله - دولة فلسطين -كشف تحقيق نشرته اليوم" ألثلاثاء المجلة الاقتصادية " انيليست" ان وزارة المالية الاسرائيلية صادقت على تمديد فترة الاعفاء الضريبي الذي تتمتع جمعية " حننو " اليمينية المتطرفة المعروفة بدعهما المالي للإرهاب اليهودي والإرهابيين اليهود المعتقلين على خلفية قتلهم فلسطينيين او الحاقهم الاذى بهم وبممتلكاتهم حيث تقدم لهم هذه الجمعيات مئات الاف الشواقل .

 

 

ورغم ان وزير المالية الحالي موشه كحلون كتب ان قرار الاعفاء الضريبي الذي تتمتع به الجمعية ينتهي بنهاية السنة الميلادية الماضية لكنه في النهاية قرر عدم التدخل في هذا الامر ما يعني واقعيا ان الحكومة الاسرائيلية ستواصل " بشكل غير مباشر" دعم وتمويل المسؤولين عن جرائم الحقد والكراهية من نشطاء اليمين الاسرائيلي حسب تعبير القناة العاشرة العبرية التي اقتبست بعض ما جاء في تحقيق المجلة الاقتصادية .

 

 

ومن باب الانصاف يجب القول ان جمعية " حننو " لم تخفي شيئا عن طبيعتها المتطرفه او حتى لم تحاول ذلك فهي تعارض وعبر موقعها الخاص على فيس بوك دائما محاكمة الارهابيين اليهود فعلى سبيل المثال كتبت حول جريمة قرية دوما عن وزير الجيش انه يعيش فيما اطلقت عليه اسم " دوما لاند" فيما لا تخفي هذه الجمعية تقديمها مساعدات مالية للقاتل اليهودي " عامي بوبير" الذي قتل ثمانية عمال فلسطينيين عام 1990 فيما عرف بمجزرة " ريشون ليتسيون" او " عيون قاره" .

 

 

ويعتبر الاعفاء الضريبي الذي تتمتع به هذه الجمعية امرا حيويا لها ولبقائها لان غالبية التبرعات التي تتلقاها تاتيها من شركات خاصة التي تحصل على خصم ضريبي كامل على المبالغ التي تتبرع بها لهذه الجمعية ما يشجعها على ذلك ويتواصل تمويل الارهاب اليهودي بدعم من الحكومة حسب تعبير القناة العاشرة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
اقر واعترف بالتقصير..!
د. عبدالرحيم جاموس 
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/جنين-دولة فلسطين-بسام أبو الرب-في الثاني من آب عام 2003، خطا الأسير المحرر يحيى الزبيدي (42 عاما)، من مخيم جنين، خطوات معدودة الى خارج سجن "شطة" الاحتلالي، نحو سجن "جلبوع" الذي لا يبعد سوى أمتار عنه، عندما اقتادته إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي هو و39 أسيرا آخرين.
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية