اليوم: الثلاثاء    الموافق: 12/11/2019    الساعة: 14:03 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
اكتشاف جديد حول تطور خلايا السرطان يكشف الستار عن خبث المرض
تاريخ ووقت الإضافة:
21/03/2016 [ 07:11 ]
اكتشاف جديد حول تطور خلايا السرطان يكشف الستار عن خبث المرض

رام الله - دولة فلسطين - اكتشف علماء من جامعة جونز هوبكينز الأمريكية أن الخلايا السرطانية تفضل أن تتنقل بشكل جماعات وليس بشكل انفرادي كما كان يعتقد سابقا لأن ذلك يعزز فرصها لإنشاء أورام جديدة.

 

 

فقد نشرت مجلة " Proceedings of the National Academy of Sciences" نتائج دراسة تفيد بأنه تم الحصول على دلائل تثبت أن الخلايا السرطانية المتنقلة تختلف عن تلك التي تتكاثر في الورم الأولي مما يجعلها أكثر مقاومة للعلاج الكيميائي.

 

 

ووفقا للباحث أندرو إيوالد وهو الأستاذ المشارك في علم بيولوجيا الخلية بـ"مدرسة الطب في جامعة جونز هوبكنز" فإن التجارب على الفئران أظهرت أن أقل من 3 بالمئة من الأورام تتطور من خلية سرطانية واحدة فقط. فيما تسبب مجموعة من هذه الخلايا أوراما ثانوية أسرع بمئة مرة من الخلية الواحدة.

 

 

وبينت التجارب اللاحقة على الخلايا السرطانية التي زرعت في طبق مخصص لزراعة الخلايا في ظروف المختبر أنها قادرة على تحويل نفسها من برنامج إلى آخر: الأول يستخدم للتكاثر والثاني لإنشاء مستعمرات جديدة.

 

 

وقال  إيوالد: "إن معظم الأدوية المستخدمة في العلاج الكيميائي يستهدف الخلايا المتكاثرة، بينما الخلايا السرطانية المتنقلة لا تُقتل بهذه الأدوية، الأمر الذي يترك المصاب عرضة لأورام جديدة".

 

 

كما تبين من خلال التجارب أنه يمكن الكشف عن الخلايا المتنقلة من خلال تحليل حجم البروتين K14 المتواجد بكميات كبيرة في المجموعات المتنقلة من الخلايا السرطانية.

 

 

واتضح أن البروتين K14 يعمل بمثابة محول يطلق برنامجا يشجع الخلايا السرطانية على وقف التكاثر مؤقتاً والبدء برحلتها الخبيثة. ويبدو أن البرنامج نفسه يساعدها على التكيف مع الظروف الجديدة. 

 

 

ويرى الباحث أن هذه الاكتشافات ترفع الستار عن الكثير بشأن هذا المرض ويمكن أن تساعد على التغلب عليه مستقبلا.

 

 

المصدر: روسيا اليوم

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين- عماد فريج-تمام الساعة الخامسة من صباح يوم الجمعة التاسع والعشرين من تشرين أول 2004، مروحيتان أردنيتان تحطان في مقر المقاطعة بمدينة رام الله، ليبدأ الفصل الأخير من حياة الرئيس ياسر عرفات، الذي أفنى حياته في النضال من أجل حرية وطنه وشعبه من الاحتلال.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية