واشنطن - دولة فلسطين -قالت محكمة استئناف اتحادية أميركية، الخميس، إنه لا يجوز إجبار شركة مايكروسوفت وشركات أخرى، على تسليم رسائل البريد الإلكتروني لعملائها المخزنة على خوادم خارج الولايات المتحدة.

وألغى حكم المحكمة في نيويورك حكما سابقا من محكمة أدنى درجة، يلزم مايكروسوفت بالامتثال لأمر بتسليم الحكومة الأميركية محتوى حسابات البريد الإلكتروني لعملائها المخزنة على خادم أيرلندي.

وقالت القاضية سوزان كارني: إن الأوامر الصادرة بموجب القانون الاتحادي الخاص بتخزين مواد الاتصالات، يتعلق فقط بالبيانات المخزنة داخل الولايات المتحدة، ولا يمكن إجبار شركات أميركية على الالتزام بمذكرات تطلب بيانات مخزنة في مكان آخر.