اليوم: الخميس    الموافق: 21/01/2021    الساعة: 08:54 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
القناص الفلسطيني أصاب هدفه من مسافة 1000 متر- فماذا ستفعل إسرائيل؟
تاريخ ووقت الإضافة:
31/12/2013 [ 14:25 ]
القناص الفلسطيني أصاب هدفه من مسافة 1000 متر- فماذا ستفعل إسرائيل؟
دولة فلسطين - قال مصدر عسكري إسرائيلي اليوم الاثنين، إن القناص الفلسطيني الذي قتل الأسبوع الماضي عامل بدوي كان يعمل مع الجيش الإسرائيلي في إصلاح الأضرار التي لحقت بالجدار الأمني المحيط بالقطاع هو شخص مدرب جيدا وصاحب خبرة أصاب هدفه من مسافة 1000 م.
واعتبر المصدر ما جرى قصة نجاح للفلسطينيين، مؤكدا "أن الخبرة التي يمتلكها القناص الذي قتل هدفه من مسافة 1000 م كانت حتى وقت قريب مقتصرة ومحصورة في القناصة التابعيين للوحدات النخبة الإسرائيلية".
وأضاف المصدر العسكري "بان مهنة القنص تحتاج إلى تدريب عال جدا والى بعض الحظ ويبدو أن القناص الفلسطيني مدرب جدا ويجب أن نحذر منه ويشكل عامل خشية وخوف".
ووفقا لموقع "والله" العبري الذي أورد التصريحات "يعتقد الجيش الإسرائيلي بان عملية القنص تمس كثيرا بقوة الردع الإسرائيلية وأنها تشكل قصة نجاح بالنسبة للفلسطينيين حيث يأتي قناص مزود ببندقية من طراز "كوربا" ويطلق رصاصاته ويمضي دون أن يعرفه احد لذلك ستجد إسرائيل صعوبة كبيرة في جعل الفلسطينيين يدفعون الثمن المطلوب".
ويعتقد الجيش الإسرائيلي أن القناصة الفلسطينيين تلقوا تدريبات عالية المستوى خارج قطاع غزة على يد مدربين تابعين لمنظمات الجهاد العالمي في أفغانستان والعراق، فيما يؤكد ضباط كبار في قيادة المنطقة العسكرية الجنوبية أن عددا كبيرا من الفلسطينيين تلقوا خلال السنوات الماضية تدريبات عسكرية في إيران ولبنان ودول أخرى لكن حقيقة وجود قناصة نخبويين فلسطينيين فاجأتهم، على حد زعمهم.
واتخذ الجيش الإسرائيلي استنادا للمعلومات الجديدة العديد من خطوات الحيطة والحذر، حيث طالب ضباط المنطقة الجنوبية جنود غولاني الموجودين قرب القطاع عدم التوقف في أماكن لا يوجد بها سواتر حماية، كما حظر عليهم مغادرة عرباتهم المصفحة، كما تلقى الجنود تعليمات محددة جدا تتعلق باقترابهم من الجدار الأمني.
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين-انتهى شهر العسل الذي استمر أربع سنوات بين إسرائيل نتنياهو وإدارة ترامب رسميًا. فالرئيس الجديد وادارته مصممون على العودة إلى الاتفاق النووي ومنع اتخاذ إجراءات أحادية الجانب ضد الفلسطينيين.
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية